أنشيللوتي يعطى تعليماته لريفالدو في واحدة من المرات القليلة التي أشركه فيها (أرشيف)
وجه اللاعب البرازيلي الدولي ريفالدو انتقادات حادة لناديه الإيطالي ميلان وقال إنه قضى أسوأ أعوامه في الملاعب في هذا النادي.

وقال ريفالدو الذي شارك مع منتخب بلاده في الفوز بكأس العالم لكرة القدم التي أقيمت في كوريا الجنوبية واليابان العام الماضي، إن ميلان لم يمنحه فرصة لإثبات وجوده في الدوري الإيطالي.

وجاءت تصريحات ريفالدو خلال وجوده مع منتخب بلاده الذي يستعد لمباراتي بيرو وأوروغواي ضمن تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2006 التي ستقام في ألمانيا.

وقال ريفالدو إنه يبذل كل ما بوسعه في تدريبات ميلان من أجل الحصول على فرصة المشاركة في المباريات، مؤكدا أنه لا يعرف السبب الحقيقي وراء عدم وجوده مع الفريق بل وابتعاده حتى عن مقاعد البدلاء في الكثير من المباريات.

ولم يظهر النجم البرازيلي البالغ من العمر 31 عاما بمستوى ملفت في إيطاليا منذ انتقاله دون مقابل من برشلونة الإسباني في نهاية موسم 2002-2003 فيما تحدثت الأنباء كثيرا عن خلافات بينه وبين كارلو أنشيللوتي مدرب ميلان.

وفي شهر سبتمبر/ أيلول الماضي أعلن ريفالدو أنه سيترك ميلان، لكنه أعاد النظر في قراره بعد وداع حار من المشجعين وبعد أن أبلغه المدير الفني للمنتخب البرازيلي ألبرتو باريرا أنه سيجد نفسه خارج صفوف المنتخب إذا أصبح بلا ناد يلعب له.

ريفالدو مع زميليه رونالدو وفابيانو في تدريبات منتخب البرازيل (أرشيف)
وألمح ريفالدو أكثر من مرة إلى أنه يمتلك عروضا للانتقال إلى أندية إنجليزية أو إسبانية عندما يفتح باب الانتقالات في الشتاء القادم.

وبعيدا عن تصريحات ريفالدو واصل منتخب البرازيل تدريباته استعدادا للقاء بيرو في غياب مدافع ريال مدريد روبرتو كارلوس ومهاجم برشلونة رونالدينيو بسبب الإصابة.

ويأمل المنتخب البرازيلي أن يقوده نجماه رونالدو وريفالدو إلى تحقيق الفوز الثالث على التوالي خلال التصفيات.

المصدر : رويترز