السباق الأفريقي يحتدم من أجل تنظيم مونديال 2010
آخر تحديث: 2003/10/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/12 هـ

السباق الأفريقي يحتدم من أجل تنظيم مونديال 2010


أنس زكي

دخل السباق الذي تخوضه خمس دول أفريقية من أجل تنظيم نهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 2010 مرحلة جدية هذا الأسبوع مع تأهب هذه الدول لاستقبال وفد التفتيش التابع للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والذي سيتولى تقييم استعدادات هذه الدول لاستضافة هذا الحدث الكبير.

ويبدأ الوفد جولته بزيارة المغرب في الفترة من 8 إلي 14 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري على أن تتبعها زيارات لباقي الدول وهي مصر وتونس وليبيا وجنوب أفريقيا تمتد حتى يناير/ كانون الثاني المقبل.

وبعد اختتام زياراته سيقدم الوفد الذي يرأسه البلجيكي يان بيترز تقريرا إلى أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي والذين سيعلنون قرارهم يوم 24 مايو/ أيار المقبل في باريس.

وكانت نيجيريا قد فاجأت الجميع عشية تقديم ملفات الترشيح إلى الاتحاد الدولي وأعلنت انسحابها من السباق مؤكدة دعمها للملف الجنوب أفريقي.

وفي الثلاثين من سبتمبر الماضي شهدت مدينة زيورخ السويسرية قيام الدول الأفريقية الخمس بتقديم ملفاتها للفيفا في حضور رئيسه السويسرى جوزيف بلاتر وعدد من معاونيه.

وأوضح بلاتر أنه غير متحمس لفكرة التنظيم المشترك وقال إن الملف المنفرد ستكون له الفرصة الأكبر إذا استوفى الشروط المطلوبة، وهو ما يشير إلى ضعف فرصة التنظيم المشترك التي تقترحها تونس وليبيا.

وتعتقد كل من مصر والمغرب وجنوب أفريقيا أنها الأحق والأجدر باستضافة هذا الحدث الرياضي الكبير، كما أن تونس وليبيا تؤكدان أن ملفهما المشترك سيكون جديرا بالاعتبار والمنافسة مع الآخرين.

عادل رمزي نجم المنتخب المغربي (أرشيف)

طموح مغربي
ويؤكد سعد الكتاني الرئيس المنتدب للجنة الوطنية المكلفة بملف ترشيح المغرب 2010 أن ملف بلاده هذه المرة ملف قوي من شأنه أن يمحو تلك الصورة الباهتة التي عرفتها ترشيحات المغرب في المرات الماضية .

وقال المسؤول المغربي إن بلاده أعدت ملفها تحت شعار "التغيير وأن لديها ثلاثة ملاعب جاهزة بالفعل في الرباط والدار البيضاء وفاس فيما بدأ العمل في اثنين آخرين في طنجة ومراكش، على أن يبدأ العمل في الملعب السادس بأغادير نهاية العام الحالي.

وخاض المغرب السباق من أجل استضافة مونديال 2006 لكنه خرج مبكرا من التصويت علما بأنه فشل في محاولتين أخريين لاستضافة بطولتي 1994 و1998.

مونديال 2010 - مصر (أرشيف الجزيرة)
إغراءات مصرية
أما مصر فقد حرصت على إظهار الدعم الحكومي لملفها من خلال تكليف رئيس البرلمان برئاسة الوفد الذي تولى تقديم الملف المصري، ويؤكد وزير الشباب والرياضة الدكتور علي الدين هلال أن بلاده تعتمد على حضارتها وإرثها التاريخي لنيل شرف استضافة مونديال 2010.

واعتبر هلال أن حضارة مصر ومعالمها السياحية والأثرية ستجعل من كأس العالم حدثا فريدا ومميزا ، مشيرا إلى خطة لإقامة المباريات في ملاعب مجاورة للأماكن الأثرية خصوصا في القاهرة والإسكندرية وأسوان وبالقرب من البحر الأحمر.

وتعول مصر كثيرا على تاريخها المتميز في استضافة البطولات العالمية والإقليمية حيث سبق لها استضافة نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم عامي 57 و86 كما أنها ستستضيف نسخة عام 2006, ونظمت أيضا بطولة العالم للناشئين عام 1997, وبطولة العالم لكرة اليد عام 99.

وتمتلك مصر الكثير من المقومات وفي مقدمتها الملاعب الجاهزة مثل ملعبي القاهرة الدولي والمقاولون العرب إضافة إلى ملاعب أخرى في الإسكندرية والإسماعيلية وبورسعيد والسويس وأسوان.

الساعدي القذافي يعلن عن الملف الليبي التونسي المشترك (أرشيف الفرنسية)
محاولات تونسية ليبية
ولا يفتقر الملف التونسي الليبي المشترك إلى الدعم الحكومي خاصة مع الدور الواضح للساعدي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي في هذا الصدد.

وتقول الدولتان إن الملف المشترك يعكس حرصهما على تعزيز علاقات التعاون والتكامل بينهما.

وتمتلك تونس عددا من الملاعب التي يمكنها استضافة البطولة وفي مقدمتها ملاعب المنزه و7 نوفمبر وزويتن وسوسة وبنزرت وصفاقس، فيما تمتلك ليبيا ملعبين كبيرين في طرابلس وبنغازي.

أفريقيا السمراء
وتبقى جنوب أفريقيا واحدة من أبرز الدول المرشحة للفوز خاصة وأنها تطرح نفسها كممثلة لأفريقيا السمراء في محاولة لاستبعاد الدول الأخرى التي تنتمي لشمال القارة الأبيض.

كما أن جنوب أفريقيا تعتقد أنها الأحق باستضافة أول مونديال في أفريقيا بعد خسارتها المثيرة للجدل في سباق تنظيم مونديال 2006 بفارق صوت واحد عن ألمانيا.

بينديكت مكارثي أبرز مهاجمي جنوب أفريقيا (أرشيف)

وتشير جنوب أفريقيا إلى استضافتها بطولة كأس العالم الأخيرة في رياضة الكريكيت، لكنها تدرك أن الأوضاع الأمنية غير المستقرة قد تمثل العقبة الرئيسية أمام استضافتها لأكبر حدث كروي في العالم.

وتمتلك جنوب أفريقيا العديد من الملاعب التي يمكنها استضافة هذا الحدث الرياضي الكبير ومنها ثلاثة في جوهانسبرغ إضافة إلى ملاعب في بريتوريا وكيب تاون وديربان وبورت إليزابيث.

وأيا كان الفائز في هذا السباق المثير فإن القارة الإفريقية باستضافتها لنهائيات كأس العالم عام 2010 إنما تنال حقا كانت تنتظره منذ سنوات طويلة ولعلها كانت تستحقه بكل تأكيد.
_______________
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة + وكالات