الإماراتي سالم جوهر (يمين) يحتفل مع زميله البرازيلي رودريغو بتسجيله هدف للعين بمرمى تيرو ساسانا التايلندي(الفرنسية)

اقترب العين، بطل الإمارات، من لقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم عقب فوزه على تيرو ساسانا التايلاندي 2-صفر اليوم الجمعة في المباراة التي جرت على ملعب طحنون بن محمد في القطارة بالعين بحضور 20 ألف متفرج في ذهاب الدور النهائي.

وسجل هدف العين الأول سالم جوهر في الدقيقة 40، حين انطلق العين بهجمة منسقة وصلت الكرة على إثرها إلى محمد عمر على مشارف المنطقة ثم إلى سالم جوهر الذي سددها بيسراه بقوة، وحاول الحارس صدها لكنها تابعت طريقها نحو الشباك معلنة الهدف الأول.

صراع على الكرة بين لاعب العين عبد الله مصبح (يمين) ولاعب تيروساسانا التايلندي شايمان(الفرنسية)

وأضاف للعين هدفه الثاني محمد عمر في الدقيقة 75، إثر هجمة من الجهة اليمنى حيث مرر مجيدي الكرة إلى فيصل علي (بديل حميد فاخر) فرفعها فيصل عالية إلى الجهة المقابلة حيث يوجد محمد عمر المتحرك جيدا في هذه المباراة حيث تابعها بسهولة دون أي رقابة في الشباك.

وسيلتقي الفريقان إيابا في بانكوك في 11 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي, ويكفي العين فيها التعادل بأي نتيجة أو الخسارة بفارق هدف ليتوج بطلا للبطولة الأولى من البطولة التي استحدثها الاتحاد الآسيوي بعد دمج كأس الأبطال وكأس الكؤوس.

وتبلغ جوائز البطولة ثلاثة ملايين دولار نصيب البطل منها نصف مليون.

ولم يسبق لأي فريق إماراتي أن أحرز لقب أي بطولة آسيوية للأندية فيما أحرزت تايلند لقبين في كأس الأبطال (سابقا) عبر تاي فارمز عامي 1993 و1994.

ودفع الفرنسي برونو ميتسو مدرب العين بمحترفيه الثلاثة منذ البداية, الفرنسي أفانو والبرازيلي رودريغو والإيراني فرهاد مجيدي, والأخير سجل الهدف الثالث في مباراة الإياب ضد داليان الصيني الذي أهل الفريق إلى الدور النهائي.

واستعار العين مجيدي من الوصل وشارك احتياطيا ضد داليان, وحل بديلا للمهاجم العاجي الخطير أبو بكر سانوغو المصاب.

المصدر : الفرنسية