إطلاق النار على فريق تايكوندو عراقي
آخر تحديث: 2003/10/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/1 هـ

إطلاق النار على فريق تايكوندو عراقي

الرياضة العراقية تعاني كثيرا في ظل الاحتلال وحالة عدم الاستقرار
أعلن رئيس اللجنة الأولمبية في كردستان العراق حربي خالد أن 11 عضوا في فريق التايكوندو في كردستان أصيبوا بجروح عندما تعرضت حافلة تقلهم في منطقة كركوك مساء الجمعة لإطلاق النار من جانب أشخاص مجهولين.

وقال خالد إن من بين اللاعبين المصابين أربعة في حالة حرجة وهم إبراهيم رشيد (19 عاما) وديار جبار (22 عاما) وريباس أدمر (25 عاما) إذ أصابهم الرصاص في الصدر والظهر وفقد أحدهم إحدى عينيه، وذلك أثناء رحلة عودتهم من العاصمة العراقية بغداد حيث شاركوا في إحدى الدورات الرياضية.

وكانت الحافلة التي تقل 50 شخصا تمر بمنطقة جنوبي كركوك عندما أطلق أربعة أشخاص كانوا على حافة الطريق النار عليها.

العراق تأهلت لنهائي أمم آسيا رغم الاحتلال (أرشيف)

ورغم أن تبادل إطلاق النار بات أمرا مألوفا في العراق منذ الاحتلال الأميركي فإن هذه هي المرة الأولى التي يكون فيها الرياضيون هدفا مباشرا لإطلاق النار.

جدير بالذكر أن الرياضة العراقية حققت العديد من الإنجازات في الأيام الماضية رغم عدم الاستقرار الذي تعيشه البلاد من جراء الاحتلال.

وكان أبرز هذه الإنجازات تأهل المنتخب العراقي إلى نهائيات كأس أمم آسيا لكرة القدم بعد أن تصدر مجموعته في التصفيات متقدما على كل من البحرين وماليزيا وميانمار.

المصدر : الفرنسية