فوز ريال مدريد وهزيمة مانشستر بدوري أبطال أوروبا
آخر تحديث: 2003/10/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/7 هـ

فوز ريال مدريد وهزيمة مانشستر بدوري أبطال أوروبا

البرتغالي لويس فيجو يقود هجمة لريال مدريد على مرمى بورتو البرتغالي (الفرنسية)
حول ريال مدريد الإسباني تأخره بهدف على ملعب بورتو البرتغالي إلى فوز بثلاثة أهداف، في حين انهزم مانشستر يونايتد الإنجليزي أمام مضيفه شتوتغارت الألماني. كما لقي تشيلسي الإنجليزي هزيمة مؤلمة على يد مضيفه بشكتاش التركي ضمن دوري الأبطال الأوروبي.

ففي إطار المجموعة السادسة فاجأ بورتو البرتغالي ضيفه ريال مدريد الإسباني بهدف مباغت في الدقيقة السادسة بضربة رأس للاعب كوستينها، لتشتعل المدرجات فرحا بالتقدم على الفريق الإسباني العامر بالنجوم.

لكن ريال مدريد تمكن من تنظيم صفوفه وشكل خطورة على مرمى مضيفه حتى تمكن من إدراك التعادل بهدف لنجم خط وسطه إيفان هيليجيرا في الدقيقة 28 تلاه هدف آخر للمهاجم الأرجنتيني سولاري، لينتهي الشوط الأول بتقدم الفريق الإسباني الذي غاب عن صفوفه نجمه الإنجليزي ديفد بيكهام بسبب الإصابة.

وفي الشوط الثاني حاول بورتو إدراك التعادل، لكن التسجيل كان من نصيب ريال مدريد حيث أحرز نجمه الفرنسي زين الدين زيدان هدفا رائعا في الدقيقة 66 ليحقق الفريق فوزه الثاني على التوالي.

العاجي دروغبا سجل ثلاثة أهداف لمرسيليا في مرمى بارتيزان (الفرنسية)
فوز مرسيليا
وفي المباراة الثانية بالمجموعة نفسها فاز مرسيليا الفرنسي على ضيفه بارتيزان اليوغسلافي بثلاثة أهداف نظيفة.

وقدم بارتيزان أداء دفاعيا قويا في الشوط الأول، لكنه انهار في الشوط الثاني الذي خاضه بعشرة لاعبين بعد طرد أندريا ديليباسيتش في نهاية الشوط الأول.

واستغل مارسيليا النقص العددي لمنافسه وتوالت هجماته الخطيرة عن طريق نجم هجومه العاجي ديديي دروغبا وزميله المصري أحمد حسام (ميدو)، وتمكن الأول من تسجيل ثلاثة أهداف في الدقائق 62 و68 و84.

وفي ألمانيا سجل شتوتغارت متصدر الدوري الألماني هدفين خلال أربع دقائق من الشوط الثاني، ليحقق فوزا مستحقا على ضيفه مانشستر يونايتد بطل الدوري الإنجليزي 2-1.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي قبل أن يتقدم شوتغارت بهدف للاعبه أمري زابيكس بعد مرور خمس دقائق من الشوط الثاني. وبعد ذلك بدقيقتين فقط سجل النجم كيفن كوراني هدفا ثانيا لشتوتغارت.

وسعى مانشستر يونايتد لتحسين النتيجة لكنه لم يسجل إلا هدفا واحدة من ضربة جزاء مثيرة للجدل تصدى لها مهاجمه الهولندي رود فان نستلروي وسددها قوية داخل المرمى الألماني، في حين أضاع فرناندو ميرا ضربة جزاء لشتوتغارت في الدقيقة 80.

وفي المباراة الثانية بالمجموعة نفسها انتزع باناثينيكوس تعادلا صعبا من ضيفه رينجرز الأسكتلندي 1-1.

وانتهى الشوط الأول بتقدم رينجرز بهدف لصانع ألعابه البرازيلي إمرسون، ورغم أن الفريق اليوناني لعب الشوط الثاني بعشرة لاعبين فإنه نجح في تسجيل هدف قبل النهاية بثلاث دقائق ليقتنص نقطة ثمينة.

جماهير بشيكتاش تحتفل بالفوز الثمين على تشلسي في ستامفورد بريدج (الفرنسية)
هزيمة تشلسي
وفي المجموعة السابعة مني تشلسي ونجومه بأول خسارة له هذا الموسم بسقوطه المفاجئ على أرضه أمام بشيكتاش التركي المغمور بهدفين نظيفين.

وحمل الهدفان توقيع اللاعب سيرغين يالسين في الدقيقتين 24 و29. ورغم طرد مهاجم بشيكتاش إيلهان مانسيز في الدقيقة 50 فإن تشلسي فشل
في تعديل النتيجة.

وعلى العكس من تشلسي فقد نجح لاتسيو الإيطالي في تحويل هزيمته بهدفين إلى تعادل مع ضيفه سبارتا براغ التشيكي ضمن المجموعة السابعة أيضا.

وفاجأ سبارتا أصحاب الأرض بهدفين مباغتين في منتصف الشوط الأول عن طريق ليبور سيونكو والنجم كاريل بوبورسكي، لكن فريق العاصمة الإيطالية التقط أنفاسه في الشوط الثاني وقلص إنزاغي الفارق في الدقيقة الأولى منه قبل أن يترجم بنجاح ركلة جزاء احتسبت لفريقه (61).


البرازيلي ريفالدو يتلقى تعليمات مدربه أنشيلوتي قبل مشاركته في لقاء سيلتا فيغو (الفرنسية)

تعادل ميلان
وفي المجموعة الثامنة سقط ميلان حامل اللقب في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه سلتا فيغو.

وجاءت المباراة خالية من الإثارة ومن الفرص الحقيقية طوال الدقائق التسعين رغم المحاولات المستمرة من جانب الفريق الأسباني.

وحاول ميلان أن ينتزع النقاط الثلاث عندما أشرك مدربه كارلو أنشيلوتي فيليبو إنزاغي والنجم البرازيلي ريفالدو في منتصف الشوط الثاني، لكن أداء الفريق لم يتغير.

المصدر : وكالات