منتخب البرتغال لكرة القدم يهزم نظيره الألباني وديا
آخر تحديث: 2003/10/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/17 هـ

منتخب البرتغال لكرة القدم يهزم نظيره الألباني وديا

البرتغالي باوليتا يقود هجمة على مرمى ألبانيا (الفرنسية)
فاز منتخب البرتغال على نظيره الألباني 5-3 في مباراة كرة القدم الودية التي جمعت بين الفريقين في لشبونة ضمن إطار استعدادات البرتغال لنهائيات كأس الأمم الأوروبية التي تستضيفها العام القادم.

وشهدت المباراة الكثير من الإثارة بفضل تألق الفريق الزائر خاصة في الشوط الأول الذي أنهاه لصالحه بهدفين لهدف، مستغلا سوء حالة الدفاع البرتغالي.

وكان النجم البرتغالي الشهير لويس فيجو المحترف في ريال مدريد الإسباني صاحب كلمة الافتتاح في المباراة حيث سجل هدفا في الدقيقة الثامنة من بداية المباراة.

لكن منتخب ألبانيا المغمور سرعان ما أدرك التعادل عندما استغل نجمه أدريان إلياغ خطأ دفاعيا ليسجل في الدقيقة 14.

وقبل دقيقة واحدة من انتهاء الشوط الأول ساد الصمت أرجاء ملعب ريستلو البرتغالي بعد أن سجل إيجلي تاري لاعب خط وسط ألبانيا الهدف الثاني لفريقه وسط دهشة خمسة آلاف متفرج.

وفي الشوط الثاني أجرى المدير الفني للمنتخب البرتغالي لويس فيليبي سكولاري الذي قاد البرازيل إلى الفوز بكأس العالم عام 2002، العديد من التغييرات على الفريق لدعم الهجوم وأتت تغييراته ثمارها إذ نجح الفريق في تسجيل ثلاثة أهداف في ثماني دقائق.

ففي الدقيقة 51 سجل سيماو سابروسا هدف التعادل للبرتغال من تسديدة عند حافة منطقة الجزاء، وبعدها بست دقائق تمكن النجم روي كوستا من تسجيل الهدف الثالث للبرتغال بقذيفة قوية من على بعد 20 مترا.

وفي الدقيقة 59 عزز باوليتا فوز فريقه بالهدف الرابع الذي سجله من ركلة ركنية لعبها فيجو، لكن ألبانيا عادت إلى التسجيل بفضل اللاعب إيجلي الذي سجل الهدف الثاني له والثالث لفريقه.

واختتم البرتغالي ميغيل مونتييرو مهرجان الأهداف بتسجيل الهدف الخامس لفريقه، لتنتهي المباراة بفوز لأصحاب الملعب وأداء مشرف للفريق الألباني الضيف.

المصدر : وكالات