نجم الهجوم المصري أحمد حسام (أرشيف الجزيرة)
فاز المنتخب المصري لكرة القدم على نظيره السنغالي بهدف مقابل لا شيء في المباراة الودية الدولية التي أقيمت بينهما على ملعب القاهرة الدولي، في إطار استعدادات الفريقين للمشاركة في نهائيات كأس الأمم الأفريقية التي ستنظمها تونس في شهر يناير/ كانون الثاني المقبل.

أحرز هدف المباراة الوحيد اللاعب أحمد حسام (ميدو) المحترف في مرسيليا الفرنسي في الدقيقة 59. وقد سيطر المنتخب المصري على الشوط الأول وكان بمقدوره التقدم مبكرا لكن ميدو أضاع انفرادا صريحا بمرمى السنغال عندما سدد بجوار القائم الأيسر.

ولعب منتخب السنغال الذي تأهل إلى دور الثمانية في نهائيات كأس العالم العام الماضي بطريقة مصيدة التسلل للحد من خطورة المصريين، وهو ما أدى إلى انحصار اللعب وسط الملعب باستثناء تسديدة قوية للنجم حازم إمام تصدى لها الحارس السنغالي.

وفي الشوط الثاني كثف المنتخب المصري هجومه مستغلا النقص العددي في صفوف منافسه الذي لعب الشوط بأكمله بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه سليمان دوارا لحصوله على الإنذار الثاني.

وأهدر أحمد حسن لاعب بشكتاش التركي فرصة ثمينة للتقدم في الدقيقة 49، كما أضاع حاجي ضيوف المحترف في ليفربول الإنجليزي فرصة للمنتخب السنغالي بعدها بدقيقتين.

ولم تهتز الشباك إلا في الدقيقة 59 عندما تلقى أحمد حسام كرة من زميله طارق السعيد وسددها في المرمى لترتد من الحارس إلى ميدو الذي سددها مرة أخرى داخل المرمى محرزا هدف الفوز المصري.

وحاول منتخب السنغال تحقيق التعادل لكن الغلبة كانت للدفاع المصري وحارسه نادر السيد لتنتهي المباراة بفوز معنوي مهم للمصريين.

وأكد المدير الفني لمنتخب مصر محسن صالح أن اللقاء مثل تجربة هامة للفريق، مؤكدا أنه سيسعى إلى تصحيح الأخطاء خلال سلسلة من المباريات الودية القوية تشمل لقاء منتخبي جنوب أفريقيا والسويد.

المصدر : وكالات