تعادل الأهلي وفوز الزمالك بدوري أبطال العرب
آخر تحديث: 2003/10/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/6 هـ

تعادل الأهلي وفوز الزمالك بدوري أبطال العرب

تنفست جماهير الأهلي الصعداء بعد خسارة رينجرز القاسية في بطولة أفريقيا (أرشيف-الجزيرة)

خطا نادي الأهلي المصري خطوة هامة نحو بلوغ الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال العرب لكرة القدم بعد أن انتزع تعادلا ثمينا من مضيفه حسنية أغادير بطل الدوري المغربي في العامين الأخيرين من دون أهداف مساء أمس الثلاثاء.

وجرت المباراة على ملعب الانبعاث في أغادير أمام خمسة آلاف متفرج ضمن مباراة الذهاب من الدور الأول. وستقام مباراة الإياب بعد أسبوعين في القاهرة.

وكان الأهلي قاب قوسين أو أدنى من الخروج فائزا في المباراة لولا القائم الذي رد تسديدة قوية لوائل رياض في الشوط الأول وتسرع مهاجميه سيد عبد الحفيظ ورياض وأحمد بلال في أكثر من مناسبة.

ورغم ضغط أصحاب الأرض على مرمى الأهلي فإنهم لم يخلقوا فرصا حقيقية للتهديف بسبب نقص الخبرة وبراعة الدفاع المصري في تشتيت كل الكرات قبل وصولها إلى منطقة الجزاء.

وجاء الشوط الأول متوسطا بين الطرفين بدأه حسنية أغادير ضاغطا لكن سرعان ما امتص الأهلي حماس لاعبيه وبدا أكثر خطورة. وتحولت السيطرة إلى حسنية أغادير في الشوط الثاني دون نتيجة, في المقابل كانت الهجمات المرتدة للمصريين خطيرة.

فوز ثمين للزمالك
وفي نواديبو الموريتانية حقق الزمالك بطل الدوري المصري فوزا ثمينا على مضيفه الرياضي الموريتاني 2-1.

وسجل هدفي الزمالك كل من حازم إمام في الدقيقة 12 وعبد الحليم علي في الدقيقة 40, أما هدف الرياضي فسجله دواهي ولد عيسى في الدقيقة 62. ويلتقي الفريقان إيابا بعد أسبوعين في القاهرة.

خسارة المريخ
وفي الخرطوم
خطا نصر حسين داي الجزائري خطوة هامة نحو الدور الثاني بفوزه على مضيفه المريخ السوداني بهدفين سجلهما سمير عليش في الدقيقتين 36 و64. ويلتقي الفريقان إيابا بعد أسبوعين في الجزائر.

ونجح الفريق الجزائري في تحقيق ما عجز عنه مواطنه مولودية وهران الاثنين الذي تعادل أمام الإسماعيلي المصري 1-1.

ولم ترق المباراة إلى المستوى المنتظر بسبب سوء أرضية الملعب التي حرمت لاعبي الفريقين من إبراز مؤهلاتهم وتقديم عرض جيد.

خسارة مذلة للمغرب الفاسي
وفي فاس مني المغرب الفاسي المغربي بخسارة مذلة أمام ضيفه اتحاد البليدة الجزائري 1-3.

وفشل الفاسي في استغلال عاملي الأرض والجمهور لتحقيق نتيجة إيجابية تؤمن خوضه مباراة الإياب بارتياح بعد أسبوعين في الجزائر فباتت مهمته صعبة لتخطي الدور الأول حيث يحتاج إلى الفوز بهدفين نظيفين. في المقابل نجح اتحاد البليدة في تحقيق نتيجة جيدة تخوله خوض مباراة الإياب باطمئنان كبير.

المصدر : الفرنسية