الحارس السوري محمد بيروتي يتصدى للمهاجم الأردني مؤيد سليم

قاد لاعب الحسين إربد أنس الزبون منتخب بلاده الأردن إلى المباراة النهائية لبطولة غرب آسيا الثانية لكرة القدم بتسجيله الهدف الذهبي الحاسم في الدقيقة 118 ليخرج الأردن فائزا على سوريا 2-1، في المباراة التي جرت اليوم الخميس في دمشق في الدور نصف النهائي.

وكان مؤيد سليم قد افتتح التسجيل للأردن في الدقيقة 38 قبل أن يدرك رغدان شحادة هدف التعادل لسوريا في الدقيقة 54.

وسيقابل المنتخب الأردني منتخب العراق الذي نجح في الفوز على إيران 6-5 بركلات الترجيح بعد تعادلهما في الوقتين الأصلي والإضافي من دون أهداف.

سيطرة سورية
سيطر السوريون على مجريات الشوط الأول حتى منتصفه قبل أن يتحرر الأردنيون من انكماشهم ويبادلوا مضيفهم السيطرة والهجمات, فسدد محمود شلباية كرة رأسية قوية علت المرمى, وانحرفت كرة لمؤيد سليم عن المرمى, ونجح سليم في الدقيقة 38 من افتتاح التسجيل للأردن بمجهود فردي حيث تجاوز أكثر من لاعب وسدد كرة قوية من داخل المنطقة في الزاوية البعيدة لمرمى بيروتي.

وحاول السوريون إدراك التعادل, ونجح رأفت محمد الذي شغل المنطقة اليمنى في تشكيل خطورة مباشرة عبر اختراقاته وتمريراته العرضية, فسدد كرة قوية أبعدها الحارس الأردني عامر شفيع على دفعتين, ثم مرر كرة متقنة داخل المنطقة تابعها رغدان شحادة برأسه عن يسار الحارس مدركا التعادل لسوريا في الدقيقة 54.

واحتفظ المنتخب السوري بأفضليته مقابل مرتدات أردنية خطرة عبر شلباية وسليم تصدى لها الدفاع السوري وحارسه, وقبل النهاية بقليل كاد شلباية يسجل عندما وصلته الكرة بالخطأ من المدافع طارق جبان فواجه البيروتي منفردا لكنه سدد بعيدا عن المرمى لينتهي الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 1-1.

حسم أردني
وخلا الشوط الإضافي الأول من الهجمات الخطرة، وكان أبرز ما فيه خروج مدافع الأردن خالد سعد في الدقيقة 103 ببطاقة حمراء لتعمده إيذاء السوري حسان إبراهيم.

وألقى المنتخب السوري بكل ثقله في الوقت الإضافي الثاني وحاصر ضيفه في منتصف ملعبه دون فائدة, ومن هجمة معاكسة قبل دقيقتين من النهاية مرر سليم كرة في عمق الدفاع السوري اندفع إليها أنس الزبون وأرسلها مباشرة عن يمين بيروتي في الدقيقة 118 مسجلا هدفا ذهبيا نقل منتخب بلاده إلى المباراة النهائية.

المصدر : وكالات