الساعدي القذافي في صورة تذكارية مع فريق يوفنتوس الإيطالي بطل كأس السوبر الإيطالية (أرشيف)

اتهم المدير الفني السابق للمنتخب اللييي لكرة القدم فرانكو سكوليو الاتحاد الليبي بإنهاء عقده لأنه رفض إشراك الساعدي القذافي، نجل الزعيم الليبي معمر القذافي ورئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم، في المباريات.

وقال سكوليو وهو إيطالي الجنسية في تصريح لصحيفة كورير ديلو سبورت الإيطالية الرياضية أمس "أقالوني لأنني لم أدع الساعدي يلعب".

وأضاف سكوليو بعد يوم من قرار الاتحاد الليبي "ما كنت لأدعه يلعب ولو لدقيقة، فهو ليس لاعب كرة قدم، ومع وجوده ضمن التشكيل كنا نخسر، وعندما خرج من التشكيل فزنا".

ونجح سكوليو في قيادة المنتخب الليبي خلال تسعة أشهر إلى التقدم للمركز 104 من 120 على لائحة التصنيف العالمي للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، كما تغلب المنتخب بقيادته على مصر 1-صفر وعلى توغو 4-صفر.

وأكد سكوليو أن سبب إقالته يعود أيضا إلى رفضه تدريب نادي الاتحاد الليبي الذي يملكه الساعدي القذافي.

من جهة أخرى، قال الاتحاد الليبي لكرة القدم إنه سيرد رسميا غدا السبت على هذه التصريحات. وكان مسؤول بارز في الاتحاد الليبي لكرة القدم قال الأربعاء إن سلطات الكرة استغنت عن خدمات الإيطالي سكوليو مدرب المنتخب الأول في إطار عملية تغيير شاملة بسبب سوء أداء الفريق.

وأضاف أن هذه الخطوة اتخذت في أعقاب هزيمة المنتخب الليبي بثلاثة أهداف مقابل هدفين أمام جمهورية الكونغو الديمقراطية في تصفيات كأس الأمم الأفريقية قبل تسعة أيام في مدينة مصراتة الليبية.

وقال المسؤول إنه سيتم استبدال عدد من اللاعبين والاستعانة بدلا منهم بلاعبين من فريقي الاتحاد من العاصمة طرابلس والنصر أحد أندية مدينة بنغازي.

المصدر : رويترز