جيرار أولييه
قال مدرب ليفربول الإنجليزي جيرار أولييه إن فريقه يهاجم بقوة لدرجة أن اللاعبين يتعبون بشكل لا يتيح لهم الدفاع بشكل مناسب عن المرمى, وبالتالي يخسرون نقاطا ثمينة في صراعهم للفوز ببطولة الدوري الممتاز.

وشعر المدرب الفرنسي الجنسية بالإحباط بعد تعادل فريقه في ثلاث مباريات هذا الموسم أمام بلاكبيرن روفرز ونيوكاسل يونايتد ثم برمنغهام سيتي يوم الأربعاء الماضي، وكان ليفربول متقدما في كل المباريات الثلاث قبل أن ينجح منافسوه في اقتناص التعادل.

وكان الفريق واجه انتقادات العام الماضي بسبب أسلوبه الدفاعي ولكن يبدو الفريق الآن وكأنه يدفع ثمن الهجوم بقوة.

وقال أولييه للصحفيين اليوم "قلت في بداية الموسم إنني أريد أن نكون أكثر ميلا للهجوم وهو ما يحدث الآن فعلا"، وتابع "لو نظرت إلى المباريات التي لعبناها لوجدت أننا أحرزنا عشرة أهداف وكان بوسعنا إحراز خمسة أهداف أخرى، ولكننا في الوقت نفسه لا نمتلك قوة الدفاع التي كانت موجودة قبل موسمين".

وأضاف أولييه "طلبت من اللاعبين أن ينظروا إلى حقيقة أننا لم نخسر سوى مباراة واحدة منذ ديسمبر/ كانون الأول ولكننا قدمنا نوعا مختلفا من كرة القدم.. وأنا سعيد حاليا" بهذا المستوى. ويلعب ليفربول أمام بولتون واندررز غدا السبت وهو يضع نصب عينيه أن ذلك الفريق أفقده أربع نقاط الموسم الماضي.

المصدر : رويترز