القروج يتلقى تهنئة مواطنه عبد القادر حشلاف إثر اجتيازهما نصف نهائي سباق 1500 متر في بطولة العالم الثامنة لألعاب القوى في إدمونتون الكندية (أرشيف)
قال العداء المغربي هشام القروج إن العام الحالي سيكون آخر محاولاته للفوز بالجائزة الأولى في بطولة الرابطة الذهبية لألعاب القوى بسبب ضغوط جدول التدريب.

وأوضح القروج صاحب الرقم القياسي العالمي في سباقات 1500 متر أنه يجد صعوبة حتى الآن من الناحية الذهنية في العدو كل يوم جمعة، لذلك فضل استغلال هذا الأسبوع بين منافسات لندن وبروكسل حتى يسترد لياقته.

ولم يستبعد العداء المغربي المشاركة في منافسات لاحقة ضمن بطولة الرابطة الذهبية، لكنه قال إنه لن يشارك في كل منافسة من المنافسات السبع متخليا من الناحية العملية عن أي فرصة للفوز بالجائزة الأولى بعد عام 2002.

وجاءت تصريحات القروج قبل خوضه المنافسة قبل الأخيرة في إطار بطولة الرابطة الذهبية هذا الموسم التي تقام في بروكسل يوم الجمعة المقبل. وكان القروج قد حقق الفوز ثلاث مرات ببطولة العالم في منافسات 1500 متر عدوا لكنه لم يفز بعد بأي ذهبية أولمبية في ثلاث محاولات خاضها.

وفاز القروج (28 عاما) بسباقات 1500 متر عدوا في منافسات البطولة الذهبية الخمس السابقة حتى الآن هذا العام، ويحتاج للفوز في بروكسل وبرلين في السادس من سبتمبر/ أيلول المقبل ليفوز بنصيبه من الجائزة البالغة 50 كلغ من الذهب.

وما زال ثلاثة آخرون يتنافسون على نصيب في الجائزة الأولى لعام 2002، وهم الأميركية ماريون جونز البطلة الأولمبية في سباقات 100 متر، والمكسيكية آنا جيوفارا في منافسات 400 متر، وعداء جمهورية الدومنيكان فيلكس سانشيز في منافسات 400 متر حواجز.

المصدر : رويترز