أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أنه ما زال بانتظار تقرير حكم مباراة الترجي التونسي والزمالك المصري في بطولة أفريقيا للأندية أبطال الدوري, قبل أن يقرر ما إذا كان سيتخذ أي إجراء ضد الفريق التونسي بعد هجوم على الحكم في المباراة التي أقيمت السبت الماضي.

وقال المتحدث باسم الاتحاد إن أي إجراء محتمل سيعتمد على التقرير الذي سيقدمه الحكم المغربي عبد الرحيم العرجون الذي هاجمه مشجع غاضب قبل نهاية المباراة التي أقيمت على ملعب الترجي وانتهت بالتعادل 1-1.

وتعرض العرجون لانتقادات على نطاق واسع من وسائل الإعلام التونسية بسبب إدارته للمباراة بما في ذلك احتسابه ضربة جزاء مثيرة للجدل للزمالك. واحتسب الحكم المغربي كذلك تسللا على الفريق التونسي أثناء هجمة بينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة.

وبعد احتساب التسلل على مهاجم الترجي كانديا تراوري نزل مشجع للفريق التونسي أرض الملعب وهاجم الحكم، واعتقل رجال الأمن الرجل على وجه السرعة ولم يصب العرجون في الهجوم.

وأظهرت إعادة تلفزيونية أن العرجون كان محقا في قراره باحتساب التسلل لكن بدا أنه تسرع في احتساب ضربة الجزاء لصالح الزمالك في الشوط الأول.

المصدر : رويترز