محمد بن همام
أعلن رئيس الاتحاد الآسيوي الجديد لكرة القدم القطري محمد بن همام أن مسابقة دوري أبطال آسيا التي انطلقت أمس ستحدث ثورة في قارة آسيا وستكون داعما أساسيا لها في الحصول على خمسة مقاعد في نهائيات مونديال 2006.

جاء ذلك خلال اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي في كوالالمبور اليوم. وقال بن همام الذي استلم منصبه رسميا اليوم بعد فوزه بالتزكية في فبراير/ شباط الماضي إن قارة آسيا تريد الحصول على على خمسة مقاعد في مونديال 2006 بألمانيا بعد أن أثبتت في مونديال كوريا الجنوبية واليابان بأنها تستطيع المنافسة على أعلى المستويات.

وأوضح بن همام أن إطلاق مسابقة دوري أبطال آسيا سيدعم الطلب الآسيوي في هذا الخصوص, وطالب الاتحاد الدولي أن يعطي المنتخبات الآسيوية فرصة أكبر لكي تثبت قدراتها. واعتبر أن "الأندية هي عصب الإنجازات ونأمل في أن يساهم دوري أبطال آسيا في خلق تحديات جديدة أمام الأندية لكي تعمل على تطوير مستوياتها".

أما رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جوزيف بلاتر الموجود في كوالالمبور
فقد اعتبر أن توقيت إطلاق مسابقة دوري أبطال آسيا ممتاز بعد ما حققته القارة من إنجازات في مونديال 2002.

وكان المنتخب الكوري الجنوبي بقيادة المدرب الهولندي غوس هيدينك قد سطر تاريخا مشرفا لكرة القدم الآسيوية في المونديال الأخير عندما بات أول منتخب آسيوي يبلغ الدور نصف النهائي قبل أن يخسر بصعوبة أمام ألمانيا, ثم احتل المركز الرابع بهزيمته أمام تركيا 3- 2. أما اليابان فبلغت الدور الثاني للمرة الأولى في تاريخها, في حين خرجت كل من السعودية والصين من الدور الأول.

وقد شكلت لجنة خاصة برئاسة رئيس الاتحاد الآسيوي وعضوية نوابه الأربعة الكويتي أسد تقي والسريلانكي فرناندو مانيلال والصيني جيانغ زي لونغ والماليزي تانكو عبد الله لاختيار اللجان الدائمة المعاونة في الاتحاد.

وأمهلت الجمعية العمومية اللجنة الخاصة بضعة أيام لإقرار اللوائح بصيغتها النهائية وأفسحت المجال أمام بعض الاتحادات الوطنية التي لم تقدم ترشيحها بعد, على أن يعلن رؤساء اللجان وأعضاؤها في مهلة أقصاها أسبوع.

المصدر : الفرنسية