أستراليا تواصل هيمنتها على دورة ألعاب الكومنولث
آخر تحديث: 2002/7/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/21 هـ

أستراليا تواصل هيمنتها على دورة ألعاب الكومنولث

الناميبي فرانكي فريديريكس (يمين) يهزم الإنجليزي مارلونديفونيتش في نهائي سباق 200م رجال

تابعت أستراليا تصدر
ها لمنافسات دورة ألعاب الكومنولث السابعة عشرة المقامة حاليا في مدينة مانشستر الإنجليزية، وعززت موقعها في صدارة الترتيب العام في ختام اليوم الخامس.

وأحرزت أستراليا سبع ذهبيات من أصل 26 وزعت أمس فضلا عن تسع ميداليات فضية وست برونزيات، رافعة غلتها إلى 57 ميدالية (20 ذهبية و19 فضية و18 برونزية).

الأستراليان فيليب ريزو (يمين) ودامين إيستريا يحتفلان بفوزهما بذهبية وفضية مسابقة العارضتين في الجمباز
وفرضت أستراليا سيطرتها على مسابقات الجمباز (فردي) بإحرازها خمس ذهبيات من أصل عشر، حيث نالت ألقاب الحركات الأرضية وحصان القفز (سيدات), وحصان الحلق والمتوازيين والعارضتين متساويتي الارتفاع (رجال).

واستعادت كندا المركز الثاني من إنجلترا بعدما عززت رصيدها بخمس ميداليات ذهبية وأربع فضيات وست برونزيات, في حين اكتفى أصحاب الضيافة بذهبيتين وخمس فضيات وسبع برنزيات وتراجعوا إلى المركز الثالث في الترتيب العام.

وفي ألعاب القوى, حققت ديبي فيرغوسون من جزر الباهاما, وصيفة بطلة العالم في سباق 200م, أفضل توقيت هذا العام في المسافة عندما قطعتها بزمن 22.20 ث محرزة الميدالية الذهبية.

ديبي فيرغوسون من جزر الباهاما تحتفل بفوزها بذهبية سباق 200 م

وكان الرقم السابق وهو 22.32 ثانية بحوزة الأميركية ماريون جونز بطلة العالم وحققته في 12 يونيو/ حزيران الماضي في لقاء أوسترافا.

وتقدمت فيرغوسون على الجامايكية جولييت كامبل (22.54 ث) وعلى الأسترالية لاورين هويت (22.61 ث).

وسجلت الموزامبيقية ماريا موتولا بطلة العالم وأولمبياد سيدني في سباق 800م اسم بلادها على جدول الميداليات بإحرازها الذهبية قاطعة المسافة بزمن 1.57.35 دقيقة أمام الكندية داين كامينز (1.58.82 د) والناميبية إنييس ساماريا (1.59.15 د). وعوضت موتولا خسارتيها الأخيرتين في ستوكهولم وموناكو.

يذكر أن موتولا أحرزت بطولة العالم عامي 1993 في شتوتغارت و2001 في إدمونتون وهي تحمل منذ 1995 الرقم القياسي العالمي لسباق 1000 ومقداره 2.29.34 دقيقة.

وسبق لموتولا (28 عاما) أن شاركت في أولمبياد سيول عام 1988, وفي أولمبياد برشلونة الذي حلت فيه خامسة, قبل أن تنتزع برونزية أولمبياد أتلانتا عام 1996 وذهبية أولمبياد سيدني مانحة بلادها أول ميدالية لها على هذا الصعيد. وتعيش موتولا منذ عام 1991 في الولايات المتحدة بعد حصولها على منحة من اللجنة الأولمبية الدولية.

ولدى الرجال, أحرز الناميبي المخضرم فرانكي فريديريكس (34 عاما) الميدالية الذهبية لسباق 200م مسجلا 20.06 ثانية.

وتقدم فريديريكس حامل الفضية الأولمبية أربع مرات وبطل العالم عام 1993, على الإنجليزيين مارلونديفونيتش ( 20.19 ث) ودارين كامبل (20.21 ث).

المصدر : الفرنسية