الكندي ألكسندر ديسباتي يغوص تحت الماء ضمن بطولة الغطس للرجال لدورة ألعاب الكومنولث

حصل الكندي ألكسندر ديسباتي على الميدالية الذهبية في بطولة الغطس للرجال من لوح متحرك ارتفاعه متر واحد في اليوم الأول من دورة ألعاب الكومنولث. وحصل ديسباتي الذي نال أول ميدالية في دورة ألعاب للكومنولث وهو في الثالثة عشرة من عمره على 404.55 نقاط.

وجاء الإنجليزي توني ألاي بطل أوروبا في الغطس عام 1999 من لوح متحرك ارتفاعه ثلاثة أمتار في المركز الثاني مسجلا 386.37 نقطة. ونال الأسترالي ستيفن بارنيت الميدالية البرونزية مسجلا 382.65 نقطة.

ومسابقات الغطس هي أول رياضة تبدأ منافساتها قبيل افتتاح البطولة رسميا في وقت لاحق اليوم.

وبانتهاء مسابقات اليوم الأول من الدورة تكون كندا حصلت على ميدالية ذهبية من مسابقات الرجال وأخرى فضية من مسابقات السيدات بحصول بليثي هارتلي على المركز الثاني في مسابقة السيدات للغطس من لوح متحرك ارتفاعه متر واحد.

كما ترفع أستراليا رصيدها إلى ميداليتين إحداهما ذهبية من مسابقات الغطس للسيدات بعد حصول آرينا لاشكو على المركز الأول وأخرى فضية على يد بارنيت في مسابقات الرجال. وتحصل إنجلترا على ميداليتين إحداهما فضية من مسابقات الرجال وأخرى برونزية حققتها جين سميث في مسابقات السيدات.

حفل الافتتاح
وقد اختيرت الطفلة البريطانية كيرستي هاوارد المريضة بمرض عضال لتسلم عصا الدورة إلى الملكة إليزابيث في حفل الافتتاح الذي سيتابعه الملايين عبر شاشات التلفزيون.

وقالت كيرستي التي أمضت ساعات الصباح في المستشفى وكانت بعد الظهر في صالون لتصفيف الشعر "إنه أمر مثير جدا أن ألتقي بالملكة وأنا أتطلع لافتتاح الدورة".

ويهدف المنظمون إلى تحويل ستاد مدينة مانشستر إلى ناد ليلي ضخم مع مشاركة خمسة آلاف رياضي ومتطوع في مزيج صاخب من الموسيقى والرقص والأضواء اعتبارا من التاسعة مساء اليوم (20.00 بتوقيت غرينتش).

واتخذت السلطات إجراءات أمنية مشددة لتأمين الحفل الذي ستحضره ملكة بريطانيا ورئيس الوزراء توني بلير وزعماء أجانب من دول الكومنولث البالغ عددها 54 دولة.

وسينتشر نحو ألف ضابط -أكثرهم مسلحون- في الشوارع فضلا عن فرق خبراء الكشف عن المتفجرات. وسيمر من يحضرون الأحداث الرياضية عبر إجراءات أمنية تشبه تلك المتبعة في المطارات.

وأكدت مصادر أمنية أن الشرطة ستحاول قدر الإمكان ألا تكون إجراءاتها ظاهرة للعيان.

المصدر : الفرنسية