هزيمة فرنسا أمام السنغال صفر-1 في افتتاح المونديال الأخير في سول كانت بداية الانهيار لحامل اللقب

أعلن رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم كلود سيمونيه تعيين جاك سانتيني مدربا لمنتخب فرنسا خلفا لروجيه لومير الذي أقيل من منصبه بعد خروج المنتخب الفرنسي من الدور الأول من بطولة كأس العالم الأخيرة التي جرت في كوريا الجنوبية واليابان.

ودخل سانتيني لائحة الأسماء المقترحة لخلافة لومير بعد خروج المنتخب مباشرة من المونديال الأخير، وحظي بدعم النجم والمدرب السابق للمنتخب ميشيل بلاتيني الذي يشغل منصب نائب رئيس الاتحاد الفرنسي. وكانت الأسماء المقترحة تضم إضافة إلى سانتني، ريمون دومينيك مساعد لومير السابق, ورينيه جيرار, وفيليب تروسييه مدرب منتخب اليابان السابق.

وستكون المباراة الأولى لمنتخب فرنسا تحت إشراف سانتيني يوم 21 أغسطس/ آب المقبل ضد تونس وديا, ثم يبدأ مشواره للدفاع عن لقبه بطلا لأوروبا ويحل ضيفا على نظيره القبرصي يوم 7 سبتمبر/ أيلول المقبل في انطلاق التصفيات.

زين الدين زيدان حزين لخروج فريقه من الدور التمهيدي لكأس العالم

وقاد سانتيني (50 عاما) فريق ليون إلى إحراز لقب بطل الدوري الفرنسي في الموسم الماضي للمرة الأولى في تاريخه قبل أن يستقيل من منصبه.

وكان سانتيني لاعبا في خط الوسط، ودافع عن ألوان سانت إتيان فترة طويلة، وأحرز معه لقب الدوري أربع مرات أعوام 74 و75 و76 و81 ولقب الكأس المحلية عامي 75 و77, وتأهل معه إلى نهائي دوري أبطال أوروبا عام 76 ونصف النهائي عام 75 وربع النهائي عام 77، كما لعب مع مونبيلييه بين عامي 81 و83.

وعلى صعيد التدريب, بدأ مشواره مع ليسيو من الدرجة الثالثة بين عامي 83 و85, وتولوز (85/89) وليل (89/92) وسانت إتيان (92/94) ثم سوشو (95), وعمل مديرا فنيا لليون (97/2000), ومدربا له (2000/2002).

وأبرز إنجازاته عندما كان مدربا إحرازه لقب الدوري مع ليون الموسم الماضي وكأس رابطة الأندية المحترفة في الموسم الذي قبله.

المصدر : وكالات