كوستا يرفع كأس البطولة

أحرز الإسباني ألبرت كوستا المصنف في المركز العشرين بطولة فرنسا المفتوحة لكرة المضرب على ملاعب رولان غاروس, ثانية البطولات الأربع الكبرى, إثر فوزه على مواطنه خوان كارلوس فيريرو المصنف حادي عشر 6-1 و6-صفر و4-6 و6-3 في المباراة النهائية التي جرت الأحد في غضون ساعتين وثلاثين دقيقة.

وهذا هو أول لقب كبير لكوستا (26 عاما) منذ احترافه عام 1993, علما بأنه سبق له أن أحرز 11 لقبا صغيرا آخرها قبل ثلاثة أعوام, فحرم بالتالي مواطنه فيريرو من تتويج مشواره الناجح هذا العام في البطولة وإحراز أول لقب كبير له.

وكان فيريرو (22 عاما) يشارك للمرة الثالثة على التوالي في الرولان غاروس بعدما خرج في الدور نصف النهائي للعامين الماضيين بخسارته أمام البرازيلي غوستافو كيرتن البطل, في حين كان كوستا يشارك في الرولان غاروس للمرة الثامنة وكانت أفضل نتيجة له بلوغه الدور ربع النهائي عامي 1995 و2000.

وهذه هي المرة الثالثة التي ينحصر فيها لقب بطل رولان غاروس بين إسبانيين بعد عامي 1994 و1998, وهو أمر ليس غريبا على الإسباني أصحاب الاختصاص على الملاعب الترابية.

كوستا

ثالث إسباني يحرز اللقب
وبات كوستا ثالث إسباني يحرز اللقب في السنوات العشر الأخيرة بعد سيرغي بروغيرا 1993 و1994 وكارلوس مويا 1998.

ونال كوستا 780 ألف يورو وضمن صعوده إلى المركز الثاني على لائحة ترتيب اللاعبين المحترفين التي ستصدر غدا الاثنين, في المقابل ضمن فيريرو صعوده إلى المركز الخامس.

واستحق كوستا اللقب عن جدارة لأنه حقق نتائج جيدة وتغلب على أبرز المرشحين لنيل اللقب, فأخرج حامله البرزايلي غوستافو كيرتن من الدور ربع النهائي ووصيفه مواطنه أليكس كوريتخا في الدور نصف النهائي.

فيريرو

وهذا هو الفوز الثالث لكوستا على فيريرو في خمس مباريات جمعت بينهما حتى الآن, علما بأنهما كانا يخوضان المباراة النهائية لبطولة كبرى للمرة الأولى في مسيرتهما الاحترافية.

وكان كوستا في طريقه إلى تحقيق فوز سهل على فيريرو بعد كسبه المجموعتين الأولى والثانية 6-1 و6-صفر على التوالي في 47 دقيقة, ولكن فيريرو استعاد توازنه في المجموعة الثالثة وكسبها 6-4 مقلصا الفارق إلى 1-2, قبل أن يحسم كوستا الموقف في مصلحته في المجموعة الرابعة 6-3.

وتوقفت المباراة في الشوط الثالث من المجموعة الأولى بسبب المطر والنتيجة 30-صفر لمصلحة كوستا ولكن اللعب استؤنف بعد 23 دقيقة.

قالوا بعد المباراة
الإسباني ألبرت كوستا (البطل)

"يجب أولا تهنئة خوان كارلوس (فيريرو) على عروضه في هذين الأسبوعين، إنه لاعب كبير, وسيعود لإحراز لقب هذه البطولة، أهدي لقبي إلى عائلتي الصغيرة، أفكر في أصدقائي وأليكس (كوريتخا الذي خسر أمامه في الدور نصف النهائي). قضيت أسبوعين رائعين لم أفكر قط في السابق في إحراز لقب الرولان غاروس، إنني سعيد جدا, إنها لحظات لا تنسى".

الإسباني خوان كارلوس فيريرو (الوصيف):
"أهنئ ألبرت (كوستا)، أنا سعيد جدا بخوض هذه المباراة النهائية، أتمنى أن أحرز اللقب في يوم من الأيام, وعلى كل حال سأعود العام المقبل لتقديم أفضل مما قدمته هذا العام، في المجموعتين الأوليين عانيت من مشاكل بدنية, لم أكن في حالة جيدة في الوقت الذي كان فيه كوستا رائعا، لقد كان جيدا من الناحية المعنوية, وبكل بساطة كان أفضل مني".

المصدر : الفرنسية