رينجرز يهزم سلتيك ويحرز كأس أسكتلندا
آخر تحديث: 2002/5/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/23 هـ

رينجرز يهزم سلتيك ويحرز كأس أسكتلندا

فرحة قائد رينجرز باري فيرغسون بلقب رينجرز

ألحق رينجرز الخسارة الثانية بغريمه التقليدي سلتيك بطل الدوري عندما تغلب عليه في المباراة النهائية لكأس أسكتلندا 3-2 أمس السبت في المباراة التي جرت على ملعب هامبدن بارك في غلاسغو.

وكان رينجرز تغلب على سلتيك 4-صفر في نهائي كأس رابطة الأندية الأسكتلندية في 17 مارس/ آذار الماضي, ليحقق بالتالي الثنائية.

وبهذا الفوز، أنقذ رينجرز موسمه باللقبين بعد أن اخفق في وقف سيطرة سلتيك على لقب الدوري في العامين الأخيرين, لكن عزاءه الوحيد هو نجاحه في تجريد سلتيك من لقبي الكأس.

ولم يكن انتصار رينجرز سهلا هذه المرة حيث تحقق في الدقيقة الأخيرة من المباراة, التي شهدت إثارة وتشويقا, عندما سجل الدنماركي بيتر لوفنكراندز هدف الفوز.

لاعب رينجرز أرث نيومان (يمين) قي صراع على الكرة مع لاعب سلتيك جون هارسيون

وتقدم سلتيك مرتين في المباراة لكنه فشل في الحفاظ على تقدمه غير أنه لم يستطع
المحافظة على تقدمه. ومنح الويلزي جون هارتسون التقدم لسلتيك في الدقيقة 19 من كرة رأسية, ورد عليه المتألق لوفنكرادز بعد دقيقتين بهدف التعادل من تسديدة قوية.

وعاد سلتيك وتقدم بواسطة بوبو بالده في الدقيقة الخمسين عندما خطف كرة برأسه من ضربة حرة سددها نيل لينون. وعاد رينجرز مجددا للبحث عن التعادل وكان له ما أراد بواسطة قائده باري فيرغسون الذي سدد كرة رائعة من ركلة حرة مباشرة هزت الشباك في الدقيقة 69.

وكاد رينجرز يحسم الأمر قبل النهاية بسبع دقائق عندما سدد فرناندو ريكسن كرة قوية أنقذها المدافع السويدي يوهان ميالبي من باب المرمى, غير أن لوفنكراندز قضى على أحلام سلتيك بتحقيق الثنائية, وأهدى بالمقابل الكأس لفريقه عندما سجل الهدف القاتل في توقيت قاتل كذلك.

المصدر : الفرنسية