England's David Beckham poses for photographs in the Japanese tea gardens at Awaji,

- تجتاح اليابان حمى قائد منتخب انكلترا لكرة القدم ديفيد
بيكهام خصوصا من قبل الجنس اللطيف من خلال تركيز الاضواء عليه في الصحف المحلية
وفي نشرات الاخبار الرياضية.
وتقول يوكو هاتادا (17 عاما) الطالبة في الجامعة: "لم ار في حياتي وجها جميلا
مثل وجه بيكهام".
واضافت "لقد رأيته على الشاشة الصغيرة وفي مجلات الازياء التي تعرض صورا
لاجمل اللاعبين, انه فعلا جميل واتوق لالقي عليه عن كثب ولو نظرة سريعة".
وعندما وصل بيكهام الى مطار كانساي الدولي بالقرب من اوساكا (غرب اليابان) في
25 الحالي كان ينتظره نحو 800 من المعجبين واظهر التلفزيون بعض الفتيات وهن يصرخن
عندما مر من امامهن.
وقال احد المسؤولين في مطار كانساي: "كان قدومه اشبه بوصول احد نجوم السينما
الكبار, لم نتمكن من السيطرة على المعجبين".
وقد نقل التلفزيون الياباني صور وصول المنتخب الانكليزي مباشرة نظرا لما
تتمتع به الاندية الانكليزية وابرزها مانشستر يونايتد وليفربول وارسنال من شعبية
في اسيا".
وحرك تسليط الضوء على بيكهام مشاعر الشغف بهذا اللاعب لدى ايكو اكونو (26
عاما), وقالت: "اصبحت من انصاره واتابع اخباره قبل اربع سنوات خلال مونديال فرنسا
1998, كنت حامل في تلك الفترة ومنذ ذلك الوقت انجبت ولدين".
واضافت "فقدت اخباره في الاونة الاخيرة لكن القاء الضوء عليه مجددا جعلني
اتلهف لرؤيته مجددا".
واوضحت "تمكنت من رؤيته لفترة وجيزة قبل ان يستقل الباص واشعر بانني محظوظة".
وتقول ساياكا نوكوي (27 عاما) التي تعمل ممرضة في احد المستشفيات "جميع
المرضى بمن فيهم الشباب يعشقون بيكهام. لم اهتم في حياتي بكرة القدم لكن منظره
جميل, منذ ان اتى الى اليابان شاهدته في التلفزيون ووقعت في غرامه".
وقد ترجم الكتاب الذي يسطر مسيرة حياة بيكهام وعنوانه "عالم بيكهام" الى اللغة
اليابانية وبيعت منه حتى الان اكثر من 50 الف نسخة منذ وضع في الاسواق في مطلع
ايار/مايو الحالي.
ورأت سوسومو تسوشيدا التي تعمل في احدى المكتبات ان "كتاب بيكهام يعتبر
الاكثر مبيعا بين كتب الرياضة و90 في المئة من المشترين من فئة السيدات".
واوضحت "نبيع ايضا كتابا يروي حياة المهاجم الايطالي اليساندرو دل بييرو لكنه
لا يلقى رواجا".
وذكرت دار النشر "بي ايتش بي اينستيتيوت" اليابانية انها تلقت رسائل شكر من
الجنس اللطيف لنشرها كتاب بيكهام, وقال يوجي كيميجامي احد المسؤولين في الشركة
"يبدو ان السيدات يعشقن صور بيكهام الخاصة, فقصته مليئة بالدراما, امضى اوقاتا
عصيبة قبل ان يصبح قائدا لمنتخب انكلترا".
ويبقى ان يقود بيكهام بلاده الى احراز كأس العالم لتتحول الحمى الى هستيريا
حقيقية.

المصدر : صحيفة برلنفسكي الدانماركية