أظهرت البحرين مستوى متطورا في الفترة الأخيرة

أعلن الاتحاد البحريني لكرة القدم تجديد عقد مدرب منتخبه الألماني وولفغانغ سيدكا حتى نهاية دورة كأس الخليج العربي السادسة عشرة المقرر إقامتها في الكويت في أكتوبر/ تشرين الأول 2003.

وسينال سيدكا راتبا شهريا قدره 15 ألف دولار مع مكافآت مالية في حال الفوز بالبطولات وتحقيق نتائج جيدة.

وكان الاتحاد البحريني تعاقد مع سيدكه قبل نحو سنتين ونجح الأخير في بناء منتخب منسجم قدم لاعبوه عروضا قوية في الفترة الأخيرة, ليتأهل إلى الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال 2002 بعد أن تفوق على الكويت في الدور الأول, ومن ثم تصدر الترتيب في بداية مباريات الدور الثاني قبل أن يحقق فوزا لافتا على إيران 3-1 في الجولة الأخيرة ملحقا بها الخسارة الأولى في التصفيات.

كما قدم المنتخب البحريني عروضا لافتة في خليجي 15 في السعودية في يناير/ كانون الثاني الماضي رغم حلولها فيها في المركز الرابع.

سيدكا: هدفنا إعداد الفريق للأسياد
من جهته، أعرب سيدكه بدوره عن ارتياحه لتجديد العقد مبديا تفاؤله بالمرحلة المقبلة قائلا "هدفنا هو إعداد منتخب قوي قادر على تمثيل البحرين والمنافسة في تصفيات كأس العالم 2006, كما من الطبيعي أن نتطلع إلى المنافسة في دورة الألعاب الآسيوية".

ويتضمن برنامج إعداد المنتخب البحريني لآسياد تجمعا بدءا من 15 يوليو/ تموز المقبل في البحرين ثم المشاركة في دورة الصداقة الدولية في أبها من 1 إلى 14 أغسطس/ آب, ثم يتوجه إلى معسكر في ألمانيا من 15 منه إلى 8 سبتمبر/ أيلول قبل أن يختتمه برحلة في جنوب شرق آسيا يخوض خلالها بعض المباريات الودية منها مع منتخبي تايلند وماليزيا.

المصدر : الفرنسية