لقطة من لقاء السنغال مع تونس في
كأس أفريقيا لكرة القدم (أرشيف)

أكد حارس مرمى وقائد المنتخب التونسي لكرة القدم ونادي الترجي شكري الواعر أنه ينوي إنهاء مسيرته الكروية وذلك قبل شهر واحد على انطلاق نهائيات مونديال 2002 المقررة نهاية الشهر الحالي في كوريا الجنوبية واليابان.

وهذه هي المرة الثالثة التي يعلن فيها الحارس المخضرم التونسي نيته الاعتزال والتي كانت تتأجل بسبب تدخل المسؤولين في نادي الترجي والمنتخب التونسي.

وقال الواعر الذي سيحتفل بعيد ميلاده السادس والثلاثين خلال أغسطس/آب القادم "إن الأوجاع القوية في ظهري تجبرني على وقف جميع النشاطات الجسدية, وهذا القرار نهائي".

وأضاف الواعر الذي أكد أنه سيعلن اعتزاله رسميا في الأيام القليلة المقبلة "لا أريد الذهاب إلى المونديال والمجازفة بسمعة الكرة التونسية, باستطاعتي تحمل الألم والذهاب إلى اليابان, لكن ضميري لا يسمح لي بذلك".

ولم يسبق للواعر الذي لعب في صفوف نادي جنوا الإيطالي -الذي يلعب في الدوري درجة ثانية لفترة وجيزة مطلع الموسم- أن ترك أبدا ناديه الذي توج بطلا للدوري المحلي للمرة الخامسة على التوالي والسابعة عشرة في تاريخه.

كما ساهم الواعر بفوز فريقه ثلاث مرات بالكأس المحلية وقاده إلى ثلاثة ألقاب إفريقية هي بطولة الأندية أبطال الدوري وكأس الكؤوس وكأس الاتحاد.

وسبق للواعر-الذي خاض95 مباراة دولية- أن لعب في منتخب بلاده في مونديال فرنسا عام 1998 حيث خرجت تونس من الدور الأول.

وستلعب تونس في المونديال المقبل ضمن المجموعة الثامنة إلى جانب اليابان وبلجيكا وروسيا.

المصدر : الفرنسية