الدوحة - عبد الحميد العداسي

موريس غرين يعبر خط النهاية أولا في سباق 100 متر في لقاء أوساكا العام الماضي
أكد العداء الأميركي الشهير موريس غرين البطل العالمي والأولمبي الأميركي موريس غرين صاحب الرقم القياسي لسباق 100 متر بزمن 9.79 ثوان أنه الأقوى حاليا على الساحة لحسن استعداده لخوض لقاء الدوحة الدولي لألعاب القوى, الجولة الثالثة من بطولة الجائزة الكبرى للفئة الأولى, التي ستقام يوم 15 مايو/ أيار الحالي وذلك بعد وصوله إلى مطار الدوحة مساء أمس السبت.

وكان رئيس الاتحاد القطري لألعاب القوى العميد دحلان الحمد في طليعة مستقبلي غرين.

وقال غرين في تصريح للجزيرة نت: "استعداداتي جاءت جيدة لخوض هذا الموسم وأنا جاهز تماما لخوض هذا اللقاء، جئت هنا لاستمتع بوقتي والفوز باللقاء، لا يوجد منافس حقيقي لي وسيكون منافسي الحقيقي هو نفسي، الناس هنا طيبون للغاية ويتمتعون بكرم الضيافة".

وحول غيابه عن نهائي بطولة الجائزة الكبرى التي أقيمت في الدوحة عام 2000، أضاف غرين: "لقد جاءت البطولة عقب أولمبياد سيدني مباشرة، وكنت مرهقا جدا وأحسست بأنني لو جئت إلى الدوحة فلن أقدم أفضل ما لدي لذا فضلت عدم المشاركة".

العداء الأميركي موريس غرين يتحدث للجزيرة نت
وحول إمكانية تحطيم رقم قياسي جديد قال غرين: "لا زلنا في بداية الموسم، وعادة تكون الفرصة سانحة في منتصف الموسم لتحطيم الأرقام القياسية. "أما عن تحدي شون كرافور له في لقاء أوساكا فقال غرين متحديا: "ليأتي إلي وسأهزمه شر هزيمة".

وعن رأي غرين في العدائين العرب: "لقد سنحت لي الفرصة للتدرب مع عدد من العدائين السعوديين، وهم يملكون قدرات بدنية جيدة تؤهلهم للوصول إلى أفضل المراكز على المستوى العالمي".

وموريس غرين من مواليد 23 يوليو 1974 وهو حامل ذهبية سباق المائة متر في بطولة العالم الأخيرة التي جرت العام الماضي في مدينة إدمنتون الكندية وذهبية أولمبياد سيدني 2000.

الاستعدادات اكتملت

العميد دحلان جمعان الحمد
من جهة أخرى، اكتملت الاستعدادات التنظيمية لاستضافة هذا الحدث، وأعرب العميد دحلان الحمد، رئيس الاتحاد القطري لألعاب القوى عن رضاه التام لكافة التحضيرات قائلا: لقد اكتملت الصورة الآن بوصول مشاهير ألعاب القوى وعلى رأسهم العداء الأميركي الشهير موريس غرين للتنافس في البطولة، وستكون السباقات قوية للغاية ولكن علينا أن لا ننسى بأننا لا زلنا في بداية الموسم وهذا ما يحول دون تحطيم الأرقام القياسية العالمية، والتي تأتي عادة في شهري تموز أو آب حيث يكون اللاعب في قمة جاهزيته".

وحول كيفية استغلال وجود لاعب بحجم موريس غرين لكي يحسن من مستوى رياضة ألعاب القوى القطرية، أضاف العميد دحلان الحمد قائلا: "وجود لاعب بحجم موريس غرين مهم جدا لتطوير قاعدة ألعاب القوى، لذا فلقد أعددنا لغرين فرصة زيارة مدارس الأطفال وذلك لاختيار الخامات المناسبة وذلك لإعداد جيل من الأبطال القادرين على تحقيق نتائج جيدة في المستقبل".

المصدر : الجزيرة