أحرز الهلال الملقب بالزعيم لقب الدوري السعودي لكرة القدم المسمى بكأس خادم الحرمين الشريفين لموسم 2001/2002 بفوزه على الاتحاد الملقب بالعميد بطل الموسم السابق 2-1 في المباراة النهائية للمربع الذهبي أمس الأربعاء.

وسجل عبد الله الجمعان هدفي الهلال في الدقيقتين 80 و87 على التوالي, في حين سجل هدف الاتحاد الحسن اليامي في الدقيقة التسعين من المباراة التي جرت على ملعب الأمير عبد الله الفيصل في جدة وحضرها نحو 35 ألف متفرج تقدمه النائب الثاني ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام الأمير سلطان بن عبد العزيز الذي أناب عن خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز.

وهذا هو اللقب التاسع للهلال في الدوري السعودي (رقم قياسي), في حين توقف رصيد الهلال عند خمسة ألقاب وهو نفس العدد بالنسبة لألقاب النصر, وأحرز الشباب اللقب ثلاثة مرات, وكل من الأهلي والاتفاق مرتين.

وأكد الهلال تفوقه في الدوري هذا الموسم حيث كان تصدر الدور الأول, بينما حل الاتحاد في المركز الثاني بفارق الأهداف عنه واضطر إلى خوض مباراة مع النصر في المربع الذهبي أيضا (2-1) للوصول إلى المباراة النهائية.

ونجح الهلال في الثأر من الاتحاد الذي فاز عليه في نهائي الدوري عام 1997 بنتيجة 2-صفر وأحرز اللقب.

وهذه هي المواجهة الخامسة للفريقين في النهائي للمرة السادسة في تاريخهما حتى الآن, ففضلا عن نهائي الدوري عام 1997 التقيا في نهائي كأس الملك أعوام 1963 و1964 و1980, ففاز الاتحاد 2-صفر في المرة الأولى, والهلال بنتيجة واحدة 3-1 في المرتين التاليتين, ثم التقيا في نهائي كأس أبطال الأندية العربية عام 1994 وفاز الهلال 4-3 بركلات الترجيح.

عشرة دقائق حاسمة

وحملت الدقيقة 82 الكثير من الإثارة عندما نفذ الاتحاد ركلة ركنية من الجهة اليسرى ووصلت الكرة إلى اليامي داخل النقطة فتابعها بيسراه ارتمى عليها الدعيع وأبعدها، لكنها ارتدت باتجاه خط المرمى وحاول المدافع عبد الله سليمان إبعادها إلا أنها
تخطت خط المرمى وأعادها سليمان بيده إلى الملعب لكن الحكم ظافر أبو زبدة لم يحتسب هدفا أو ركلة جزاء على الأقل رغم احتجاجات الاتحاديين, ورفع البطاقة الثانية ضد باسم اليامي لاعتراضه فأكمل الاتحاد المباراة بعشرة لاعبين.

وضغط الاتحاد للتعويض رغم النقص العددي, لكن الهلال خطف الكرة وانطلق بهجمة مرتدة رائعة وصلت الكرة على أثرها إلى الجابر من الجهة اليسرى فسار بها ومررها إلى التمياط فمررها بدوره إلى الجهة اليمنى حيث المتربص الجمعان من دون مراقبة تابعها بيسراه داخل الشباك مسجلا الهدف الثاني في الدقيقة 87.

وقلص الحسن اليامي الفرق في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عندما أحسن استقبال كرة عالية من منتصف الملعب داخل المنطقة وتخلص من عبد الله سليمان بلقطة رائعة قبل أن يسدد كرته على يمين الدعيع.

المصدر : الفرنسية