لاعب أنيانغ الكوري مارك إيفو (يسار) يتقدم بالكرة من
أمام لاعب سوون سامسونغ الكوري تشو سونغ هوون

احتفظ سوون سامسونغ الكوري الجنوبي بلقب بطولة الأندية الآسيوية لكرة القدم إثر فوزه على مواطنه أنيانغ بركلات الترجيح 4-2 بعد أن انتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي في المباراة النهائية التي جرت الجمعة على ملعب أزادي في طهران.

وسنحت للفريقين فرص عدة خصوصا لسوون على مدار الشوطين وفي الوقت الإضافي أيضا دون أن يتمكن أي منهما في التسجيل في مرمى الآخر, ليلجأ الفريقان لركلات الترجيح التي حسمها حامل اللقب 4-2.


لاعب الاستقلال اليريزا أكبر بور يحاول تخطي لاعب نصف كرزي كاريف بوتير

وأحرز الاستقلال الإيراني المركز الثالث إثر فوزه على نصف كرزي الأوزبكي 5-2.

وانطلق الاستقلال الذي كان يمني النفس بخوض المباراة النهائية على أرضه, منذ البداية للهجوم وافتتح التسجيل مبكرا في الدقيقة الثانية عبر نوازي الذي انفرد في الجهة اليمنى وتخلص من المدافع بختيار نامازوف وسددها داخل الشباك.

وفي الدقيقة 13, تمكن أويبك عثمان خوجاييف من إدراك هدف التعادل إثر هجمة مرتدة وتمريرة من أسرور علي كلوف سددها قوية فارتطمت بقدم زميله نامازوف وخدعت الحارس الإيراني برويز بوروماند.

وتمكن الاستقلال من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 19عبر فرج فاطمي الذي قام بمجهود فردي كبير وواجه الحارس الأوزبكي بتر غيزيمتشوك وسدد الكرة داخل المرمى لم يتمكن المدافع كاراييف من إبعادها وحماية مرمى فريقه.

وتسبب كاراييف في ركلة جزاء لسحب فرزاد مجيدي من قميصه, سجل منها نوازي هدفا للاستقلال في الدقيقة 26 ليتقدم الاستقلال 3-1. يذكر أن نوازي أضاع ركلة مماثلة أمام أنيانغ الكوري الجنوبي الأربعاء في الدور نصف النهائي, كانت كافية لو نجح فيها لتغيير نتيجة المباراة التي خسرها فريقه 1-2.

وفي الشوط الثاني, قلص نصف كرزي الفارق عبر ظافر حلمورودوف الذي انفرد في الجهة اليمنى ورفع الكرة من فوق حارس الاستقلال مسجلا الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 55.

وكافح الفريق الأوزبكي لتعديل النتيجة, لكن فرج فاطمي قضى على أمله حين سجل الهدف الرابع للاستقلال في الدقيقة 68, واختتم باشا زاده أهداف فريقه بتسجيله الهدف الخامس للاستقلال في الدقيقة 86 إثر تمريرة من نوازي.

المصدر : الفرنسية