لاعب الإنتلر كاربوني سعيد مع زملائه بتسجيل هدف في مرمى بياتشينزا

حققت فرق إنتر ميلان المتصدر ويوفنتوس الثاني وروما الثالث وحامل اللقب انتصارات كبيرة يوم الأحد ضمن مباريات الأسبوع الثالث والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم ليبقى الوضع على حاله ويتأجل الحسم للأسبوع القادم.

وفاز الإنتر على بياتشينزا 3-1, ويوفنتوس على بريشيا 5-صفر, وروما على كييفو بالنتيجة ذاتها, فبقي فارق النقطة يفصل بين إنتر ميلان المتصدر برصيد 69 نقطة عن يوفنتوس برصيد 68 نقطة, ونقطتين عن روما برصيد 67 نقطة.

بدأ الإنتر المباراة بقوة بحثا عن الفوز ولا شيء غيره للبقاء في الصدارة، فتقدم مبكرا عبر الكولومبي إيفان كوردوبا في الدقيقة السادسة وأهدر عددا من الفرص الأخرى كان يمكن عن طريقها أن يسجل المزيد من الأهداف.

لكن بياتشنزا أدرك التعادل بعد نصف ساعة من هدف الإنتر عبر البرازيلي فرانشيسكو ماتوزالم. وحاول الإنتر التقدم مجددا في الدقائق المتبقية من الشوط الأول لكن الدفاع أحبط اختراقات البرازيلي رونالدو السريعة.

وضغط إنتر ميلان منذ البداية أيضا في الشوط الثاني لتسجيل هدف على الأقل لأن منافسيه على الصدارة يوفنتوس وروما حامل اللقب كانا متقدمين في التوقيت ذاته على بريشيا وكييفو على التوالي.

صرا ع على الكرة بين لاعب إنتر ولاعب بياتشينزا

وكاد رونالدو يسجل الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 53 من كرة تحولت من الدفاع إلى ركلة ركنية من الجهة اليمنى أتبعها الأوروغوياني ألفارو ريكوبا بفرصة مماثلة بعد دقيقة واحدة عندما اخترق من الجهة اليسرى وسدد كرة بين يدي الحارس. ودفع مدرب الإنتر هرنان كوبر بسيرجيو كونسيساو لتنشيط الأداء, فأحكم فريقه سيطرته على المجريات عبر تحركات زانيتي والهولندي كلارينس سيدورف ودي بياجيو وكريستيان فييري في المقدمة مع رونالدو.

وعمد لاعبو بياتشينزا إلى الخشونة لإيقاف نجوم الإنتر لكن الأخير عرف كيف يستفيد من إحدى الركلات الحرة على بعد نحو ثلاثين مترا سددها المتخصص ريكوبا لكن لاعب بياتشينزا فيتشينزو سوميسي خرج للتصدي للكرة لحظة تسديدها فعاقبه الحكم ببطاقة صفراء كانت الثانية له فطرد من الملعب وأعاد الركلة الحرة التي نفذها ريكوبا هذه المرة بإتقان ووضع كرته في الزاوية اليسرى لمرمى بياتشنزا مسجلا هدف التقدم في الدقيقة السبعين. وعزز رونالدو آمال فريقه في الاحتفاظ بالصدارة بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 79 من ركلة حرة وضع الكرة على أثرها قوية على يمين المرمى.

فوز كاسح لليوفي
وفي المباراة الثانية لم يترك يوفنتوس مجالا للصدف أو المفاجآت فحقق المطلوب منه واكتسح بريشيا بخمسة أهداف نظيفة تناوب على تسجيلها كل من الفرنسي ديفد تريزيغيه وأليساندرو دل بييرو.

افتتح تريزيغيه التسجيل في الدقيقة الثامنة وانتهى الشوط الأول بهذه النتيجة, لكن يوفنتوس أطبق على منافسه في الشوط الثاني وسجل أربعة أهداف بواسطة لدل بييرو في الدقيقة 70 وتريزيغيه في الدقيقة 75, ودل بييرو في الدقيقة79 ثم اختتم تريزيغيه أهداف اليوفي بتسجيله الهدف الرابع في الدقيقة 89 وتصدر لائحة الهدافين برصيد 23 هدفا.

وفشل نجم بريشيا والدولي السابق العائد من الإصابة روبرتو باجيو في التسجيل في مرمى فريقه السابق بعد أن سجل هدفين في غضون أربع دقائق في مباراته الأولى الأسبوع الماضي في مرمى فيورنتينا.

مونتيلا يسجل لروما في مرمى كييفو
فوز كبير لروما
وفي المباراة الثالثة حقق روما حامل اللقب فوزا ساحقا على كييفو مفاجأة الموسم بخمسة أهداف نظيفة كان نصيب هدافه فيتشنزو مونتيلا منها ثلاثة في الدقائق 24 و33 و50 (من ركلة جزاء), وأضاف البرازيلي إيمرسون وأنطونيو كاسانو الهدفين الأخيرين في الدقيقتين 74 و81 على التوالي.

نتائج بقية المباريات
تغلب ميلان على مضيفه فيرونا 2-1، وأتلانتا على بيروجيا 2-1 وبارما على مضيفه فيورنتينا بالنتيجة ذاتها, وتعادل فينيتسيا مع تورينو 1-1.
ترتيب فرق الصدارة


الفريق

النقاط

إنتر ميلان

69

يوفنتوس

68

روما

67

إي سي ميلان

52

بولونيا

52

المصدر : الفرنسية