مباراة باور مع نيكول لم تخل من الاعتراض على قرارات الحكم (خاص بالجزيرة نت)

الدوحة-عبد الحميد العداسي
واصل الكندي جوناثان باور المصنف الثالث عالميا سلسلة عروضه القوية هذا الموسم بتغلبه على الإنجليزي بيتر نيكول المصنف الأول عالميا في الدور النصف النهائي من بطولة قطر ماسترز للإسكواش ليتأهل إلى المباراة النهائية برفقة الأسترالي ستيوارد باسويل الذي نجح في الثأر من مواطنه ديفد بالمر، في حين تعذبت الأسترالية سارة فيتزجيرالد المصنفة الأولى عالميا قبل أن تتخطى الإنجليزية كاسي كامبيون المصنفة الرابعة لتواجه كارول أوينز المصنفة الثانية عالميا في نهائي السيدات التي تغلبت بسهولة على الإنجليزية ليندا شرمان سميث.

فقد تغلب باور على نيكول بثلاثة أشواط مقابل شوطين وبواقع 15-10 و15-13 و7-15 و12-15 و15-7 في غضون 92 دقيقة.

وهذه هي المواجهة الثالثة مع نيكول هذا الموسم حيث تغلب عليه نيكول في الولايات المتحدة في حين تغلب باور في نهائي بطولة باكستان المفتوحة (بطولة الأبطال).

باور يصاب بالشرود في الشوطين الثالث والرابع (خاص بالجزيرة نت)
مواجهة مثيرة
وبعد أن نجح جوناثان في حسم الشوط الأول لمصلحته 15-10 في غضون 20 دقيقة، واصل فرض إيقاعه في الشوط الثاني فتقدم 3-1 و4-3، وعاد نيكول فتقدم 7-3 ولكن جوناثان أدرك التعادل 7-7 وتقدم 9-7 و11-9، ثم عاد نيكول وأدرك التعادل 11-11 و13-13، ولكن جوناثان حسم الشوط الثاني 15-13 بعد مرور 45 دقيقة.

وفي الشوط الثالث بدأ نيكول في العودة إلى أجواء المباراة فتقدم 5-2 و9-3، ولكن جوناثان عاد وقلص الفارق إلى 7-12، ولكن نيكول نجح في الفوز 15-7 مقلصا الفارق إلى 1-2 بعد مرور ساعة.

وفي الشوط الرابع تقدم نيكول 8-صفر و10-3 و12-4، ولكن جوناثان عاد وقلص الفارق إلى 11-14. غير أن خطأ صغيرا من باور أعاد نيكول إلى المباراة فأحرز الشوط 15-12 مدركا التعادل 2-2 وفارضا شوطا خامسا وحاسما.

وفي الخامس و الحاسم، عادت الثقة إلى جوناثان ولعب بتركيز واضح فتقدم 3-1 و4-2 و 8-5 و13-7 ليحسم الشوط بنتيجة 15-7 ليفوز في المباراة في غضون ستين دقيقة.

باور في المؤتمر الصحفي بعد لقائه مع نيكول (خاص بالجزيرة نت)
قالوا بعد المباراة
وقال باور بعد المباراة "أنا سعيد جدا للفوز على نيكول، خاصة أنني ألعب هذا الموسم بشكل جيد وآمل أن يحسن هذا من ترتيبي على سلم التصنيف".

وأضاف باور "لعبت بشكل ممتاز في أول شوطين وفرضت إيقاعي، ولكنني لا أعرف ماذا حدث في الشوطين الثالث والرابع حيث افتقدت التركيز وأصبت بالإرهاق وببعض العصبية. أفضل اللعب مع باسويل عن بالمر، فباسويل يركز على اللعب أما بالمر فيركز على الجانب البدني حيث سيعتمد الأمر عندها على التحكيم".

أما نيكول فقال "لقد كانت المباراة متكافئة من كلا الطرفين، فسيطر جوناثان على أول شوطين وأنا على الشوطين الثالث والرابع بعد أن ركزت على توجيه الكرات له على أطراف الملعب، شعرت بالإرهاق في الشوط الخامس وارتكبت العديد من الأخطاء الأمر الذي مكن جوناثان من الفوز".

وأضاف نيكول "آمل أن أعوض خسارتي هذا اللقب، وأن أكسب المزيد من الألقاب كي أحافظ على صدارتي الترتيب بعد أن اقترب مني جوناثان كثيرا".

بالمر لم ينجح في تخطي باسويل
(خاص بالجزيرة نت)

وسيواجه باور في المباراة النهائية الأسترالي ستيوارد باسويل الذي نجح في الثأر من خسارة سابقة أمام ديفد بالمر، وتغلب عليه بثلاثة أشواط مقابل شوط واحد وبواقع 15-9 و15-10 و12-15 و15-4 في غضون 75 دقيقة.

يذكر أن بالمر قد تغلب على ستيوارد باسويل في الدور النصف النهائي من بطولة قطر كلاسيك التي جرت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بثلاثة أشواط مقابل شوط واحد وبواقع 9-15 و15-10 و15-3 و15-13.

كاسي تحرج سارة قبل أن تخسر بقرار حكم

المحظوظة سارة أدركت الفوز أمام كاسي بقرار حكم (خاص بالجزيرة نت)
وضمن مباريات الدور النصف النهائي من بطولة الجائزة الكبرى للسيدات، تعذبت الأسترالية سارة فيتزجيرالد المصنفة الأولى عالميا قبل أن تتخطى الإنجليزية كاسي كامبيون المصنفة الرابعة بصعوبة وبثلاثة أشواط مقابل شوطين وبواقع 9-2 و6-9 و99-6 و7-9 و9-7 في غضون سبعين دقيقة في أطول وأجمل مباريات السيدات حتى الآن.

وبعد شوط أول سهل أنهته سارة لصالحها بنتيجة 9-2، دخلت كاسي أجواء المباراة بقوة في الشوط الثاني لتفرض إيقاعها وتتقدم بنتيجة 8-4 وحاولت سارة العودة فقلصت الفارق إلى 6-8 ولكن كاسي حسمت الشوط 9-6.

وفي الشوط الثالث تقدمت كاسي بسرعة بنتيجة 5-صفر، ولكن سارة عادت وقلصت الفارق إلى 3-5 قبل أن تدرك التعادل 6-6 وتنهي الشوط لمصلحتها 9-6 بعد مرور 33 دقيقة.

سارة عانت كثيرا في لقائها مع كاسي
(خاص بالجزيرة نت)

في الشوط الرابع تقدمت سارة 6-صفر وباتت قريبة من حسم المباراة، ولكن تراخيها سمح لكاسي بالعودة لتسجيل ست نقاط متتالية مدركة التعادل 6-6 ثم 7-7 وتقدمت كاسي 8-7 لتنجح في حسم الشوط لمصلحتها 9-7 مدركة التعادل ولتفرض شوطا خامسا وحاسما بعد مرور 50 دقيقة.

وفي الشوط الخامس واصلت كاسي فرض إيقاعها على اللعب وتقدمت 5-1 وباتت قريبة من الفوز في المباراة، ولكن سارة تمكنت من تقليص الفارق إلى 4-5 وإدراك التعادل 5-5 وتقدمت كاسي 7-5 ولكن سارة أدركت التعادل 7-7 وعندها احتسب الحكام "ستروك" (stroke) لمصلحة سارة مما مكنها من التقدم 8-7 والفوز 9-7 لتنهي الشوط والمباراة لمصلحتها في غضون 79 دقيقة.

وقالت سارة بعد المباراة "بدأت المباراة بشكل جيد في الشوط الأول الذي حسمته بسهولة، ولكنني تدريجيا بدأت أفقد التركيز بعد أن نجحت كاسي في فرض إيقاعها، وأضعت فرصة حسم المباراة في الشوط الرابع حيث هدأ أدائي عندما كنت متقدمة 6-صفر، أعتقد فعلا أنني كنت محظوظة في قلب تأخري 1-5 في الشوط الخامس والحاسم، والكرة التي احتسبها الحكام ستروك عند التعادل 7-7 تحتمل العديد من الاجتهادات".

كاسي تتحدث للمعلق إدوارد بعد لقائها مع سارة (خاص بالجزيرة نت)
وأضافت سارة "أثبتت كاسي كامبيون علو كعبها وأن هنالك العديد من اللاعبات يرغبن في إزاحتي عن عرش اللعب لذا يجب أن أكون متيقظة دائما".

أما كاسي كاميون فتحدثت للجزيرة نت قائلة "أشعر بخيبة أمل لخسارتي المباراة بهذه الطريقة، لعبت بشكل ممتاز وبعد تقدمي بنتيجة 5-1 في الشوط الخامس والحاسم تأثرت كثيرا بقرارات الحكام الذين احتسبوا نقطة ظالمة لسارة عندما كان التعادل 7-7 فتقدمت سارة 8-7 وكانت نقطة الفوز في المباراة. أنا سعيدة جدا لأدائي على هذا الملعب وأشعر فعلا بأنني كنت قريبة جدا من إحراز اللقب".

كارول في لقائها مع ليندا
(خاص بالجزيرة نت)
فوز سهل لكارول
وفي المباراة الثانية حققت النيوزلندية كارول أوينز المصنفة الثانية عالميا فوزا سهلا على الإنجليزية ليندا شيرمان سميث المصنفة الخامسة عالميا، وذلك بواقع 9-1 و9-صفر و9-2 في غضون 30 دقيقة.

وقالت كارول بعد المباراة للجزيرة نت "ألعب بشكل جيد هذا الأسبوع، وبدأت أحب اللعب على هذا الملعب. أتطلع بقوة لمواجهة سارة وهزيمتها خاصة أنها ستكون مرهقة من اللعب قرابة الساعة والنصف في مباراتها أمام كاسي".

يذكر أن آخر مواجهة جمعت اللاعبتين انتهت بتفوق سارة 3-1 في الولايات المتحدة، أما كارول فتمكنت من هزيمة سارة عام 2000 في الدور النصف النهائي من بطولة العالم في أدنبرا.

المصدر : الجزيرة