صراع على الكرة بين ماركو مارتشيوني لاعب بارما (يسار) وياكوف هيليل لاعب هابوعيل تل أبيب

قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اليوم الأربعاء منع إقامة المباريات في إسرائيل حتى إشعار آخر, وذلك بسبب تدهور الوضع الأمني فيها.

وقال الاتحاد في بيان إن المباراة التي كانت مقررة يوم 14 مارس/آذار الحالي بين هابوعيل تل أبيب الإسرائيلي وإي سي ميلان الإيطالي ضمن مرحلة الذهاب من الدور الربع النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي، ستقام في بلد محايد.

وقد وجه المدير التنفيذي للاتحاد الأوروبي غيرهارد إيغنر كتابا إلى الاتحاد الإسرائيلي والناديين المعنيين جاء فيه "لقد لاحظنا باهتمام بالغ عدد الحوادث المأسوية واندلاع أعمال العنف الأخيرة التي وصلت إلى تل أبيب، وعلى ضوء هذا الوضع قرر الاتحاد الأوروبي عدم السماح بإقامة مباريات المسابقات الأوروبية في إسرائيل حتى إشعار آخر".

قبرص ترغب باستضافة المباراة
من جهة أخرى أكد رئيس الاتحاد القبرصي لكرة القدم كوستاكيس كوتسوكوميس أن نظيره الإسرائيلي طلب إقامة المباراة في نيقوسيا.

وقال كوتسوكوميس في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية "تقدمت إسرائيل باحتجاج إلى الاتحاد الأوروبي وإذا لم يعدل الأخير قراره فإن إدارة النادي الإسرائيلي تريد خوض المباراة في نيقوسيا".

وأضاف "لقد وافقنا على طلب النادي الإسرائيلي لكن علينا اتخاذ الضوء الأخضر من السلطات الأمنية"، مشيرا إلى أنه ينتظر ردا بهذا الصدد من السلطات بلاده.

وسيحدد الاتحاد الأوروبي موعد إقامة المباراة على ملعب بلد محايد بعد غد الجمعة.

المصدر : الفرنسية