الفرحة الإيطالية بادية على وجه هذا المشجع

قاد مهاجم روما فيتشنزو مونتيلا المنتخب الإيطالي للفوز على مضيفه المنتخب الإنجليزي
2-1 في مباراة دولية ودية في كرة القدم جرت على ملعب أيلاند رود في ليدز وسط حضور أربعين ألف متفرج ضمن استعدادات الفريقين لكأس العالم المقرر إقامتها في كوريا الجنوبية واليابان في الفترة من 31 مايو/ أيار إلى 30 يونيو/ حزيران المقبلين.

وتابع مونتيلا -الذي شارك في الشوط الثاني مكان زميله في روما فرانشيسكو توتي، والعائد إلى الملاعب بعد غياب استمر أربعة أشهر- تألقه في هز الشباك وسجل هدفي إيطاليا في الدقيقتين 67 و90 محولا تأخر منتخب بلاده بهدف روبي فاولر في الدقيقة 63.

وجاءت المباراة متوسطة المستوى قام فيها المدربان غوران زفن إريكسون مدرب إنجلترا ومدرب إيطاليا جوفاني تراباتوني بتجربة مجموعة من اللاعبين من أجل الوقوف على مستوياتهم قبل شهرين من انطلاق المونديال. وخاض المنتخب الإنجليزي المباراة في غياب مجموعة من اللاعبين المصابين في مقدمتهم بول سكولز وستيفن جيرار, في حين غاب كريستيان فييري وأليساندرو دل بييرو عن صفوف الإيطاليين.

وكانت أخطر فرص الشوط الأول تسديدة عرضية قام بها ديفد بيكهام أبعدها جيان لويجي بوفون وتهيأت أمام المدافع سول كامبل الذي أخفق في إدخالها الشباك, ثم سدد بيكهام ركلة حرة مباشرة فوق العارضة.

وفي الشوط الثاني أخرج إريكسون قائد المنتخب بيكهام وأشرك روبي فاولر الذي افتتح التسجيل في الدقيقة 65 عندما استغل خطأ للمدافع نيستا في إبعاد الكرة فتهيأت أمام مهاجم ليدز الذي لم يجد صعوبة في تسديدها داخل الشباك. وأدرك مونتيلا التعادل لإيطاليا إثر تلقيه كرة من ديميتريو ألبرتيني سددها ساقطة رائعة من مسافة عشرين مترا في الزاوية التسعين للحارس ديفد جيمس.

وكاد مونتيلا يضيف الهدف الثاني إثر تمريرة من ألبرتيني ولكن تسديدته كانت ضعيفة بين يدي الحارس جيمس, ثم أنقذ جيمس مرماه من هدف ثان إثر ضربة رأسية لمونتيلا في الدقائق الأخيرة من المباراة. وتعرض ماكاروني (بديل دل فيكيو) للعرقلة داخل المنطقة من قبل جيمس, سددها مونتيلا بنجاح مسجلا هدف الفوز في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

المصدر : الفرنسية