برشلونة وليفربول إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا
آخر تحديث: 2002/3/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/7 هـ

برشلونة وليفربول إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

لاعب برشلونة موتا يشارك زميله أبيلاردو هيرنانديز فرحة التسجيل وسط خيبة أمل من لاعب الغلطة عامر أسيك

تأهل ناديا برشلونة الإسباني وليفربول الإنجليزي إلى الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، بفوز برشلونة على مضيفه غلطة سراي التركي 1-صفر, وليفربول على ضيفه روما الإيطالي 2-صفر, ضمن مباريات الجولة السادسة والأخيرة من الدور الثاني التي تصدر فيها مانشستر يونايتد الإنجليزي المجموعة الأولى بتغلبه على مضيفه بوافيستا البرتغالي 3-صفر.

وارتفع عدد الأندية المؤهلة إلى الدور ربع النهائي إلى ستة فرق هي برشلونة وليفربول ومانشستر يونايتد وبايرن ميونخ (حامل اللقب) وريال مدريد وديبورتيفو لاكورونيا (الإسبانيان). وسجل اللاعب الدولي لويس إنريكه هدف الفوز لفريقه برشلونة في الدقيقة 58 ليرفع برشلونة رصيده إلى تسع نقاط ضامنا تصدر المجموعة وتفادي مواجهة الفرق القوية التي تصدرت مجموعاتها في الدور الربع النهائي.

وهذه هي الخسارة الأولى لغلطة سراي في الدور الثاني بعد خمسة تعادلات متتالية, في حين حقق برشلونة -الذي غاب عن صفوفه صانع ألعابه البرازيلي ريفالدو- فوزه الثاني في الدور الثاني. ولم يكن أمام الفريقين خيار سوى الفوز لضمان التأهل إلى ربع النهائي. وضغط غلطة سراي في بداية المباراة عبر حسن ساس وعارف أردم ولكن الحارس الأرجنتيني روبرتو بونانو كان يقظا لمحاولاتهما.

كلويفرت يحتفل مع زميله أبيلاردو فرنانديز بعد تسجيل هدف برشلونة في مرمى غلطة سراي

وفي الدقيقة 58 قاد اللاعب الدولي الهولندي باتريك كلويفرت هجمة منسقة ومرر الكرة إلى مواطنه مارك أوفر مارس الذي هيأها إلى البرازيلي فابيو روشمباك سددها فارتدت من الحارس الكولومبي فريد موندراغون فوجدت لويس إنريكه الذي سددها داخل الشباك.
وكاد بركانت يدرك التعادل من تسديدة قوية في الدقيقة 75 تصدى لها بونانو. وتدخل موندراغون للتصدي لمحاولة لكلويفرت بعد مجهود فردي لأوفرمارس.

ليفربول يحتفل بعودة هوييه
وفي المباراة الثانية وعلى ملعب أنفيلد في ليفربول تغلب فريق المدينة على ضيفه روما 2-صفر ليضمن تأهله إلى الدور ربع النهائي لينجح بالتالي في قلب كل التكهنات وانتزاع بطاقة التأهل عن جدارة بعد أن احتل المركز الرابع والأخير منذ انطلاق الدور الثاني. وكان ليفربول بحاجة إلى الفوز بهدفين نظيفين لضمان تأهله بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية في نفس المجموعة بين برشلونة وغلطة سراي.

إميل هيسكي يحتفل بتسجيله الهدف الثاني لليفربول في مرمى روما
وشهدت المباراة عودة المدرب الفرنسي جيرار هوييه إلى مقاعد احتياط ليفربول للمرة الأولى منذ خضوعه لعملية جراحية في القلب في 13 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. وافتتح ليفربول الذي غاب عنه نجمه مايكل أوين التسجيل في الدقيقة السابعة عبر الفنلندي ياري ليتمانن في الدقيقة السابعة من ركلة جزاء إثر إعاقة البرازيلي أسونساو.

وواصل لاعبو ليفربول سيطرتهم بعد الهدف وتابعوا سيطرتهم بحثا عن تعزيز تقدمهم, فسدد ستيفن جيرار الكرة بقوة في الدقيقة 9 أبعدها الحارس أنطونيولي, وأخرى أكروباتية لليتمانن في الدقيقة 11. وحاول روما تدارك الموقف ولكن هجماته لم تشكل خطورة, تذكر وأمام الاندفاع الإيطالي اعتمد ليفربول على الهجمات المرتدة وكاد هيسكي يضيف الهدف الثاني بضربة رأسية إثر تمريرة عرضية من كاراغر في الدقيقة 39.

وحاول روما تدارك الموقف في الشوط الثاني, وأشرك مدربه فابيو كابيللو الثنائي ماركو دلفيكيو وفنتشينزو مونتيلا مكان ليما وباتيستوتا, فتحرك خط الهجوم وسدد توتي بين يدي دوديك في الدقيقة 47 ومرر أسونساو الكرة إلى توتي المنفرد ولكن هنتشوز أبعد الكرة في توقيت مناسب في الدقيقة 54. وتمكن ليفربول من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 64 من ركلة حرة إثر خطأ ارتكبه توماسي بحق ليتمانن فقام بتنفيذها مورفي باتجاه رأس هيسكي الذي سددها في الشباك.

فوز كبير لمانشستر
في المجموعة الأولى حقق مانشستر يونايتد حامل اللقب عام 1999 فوزا كبيرا على مضيفه بوافيستا بثلاثة أهداف جعلته ينهي الدور الثاني في الصدارة بفارق الأهداف عن بايرن ميونيخ حامل اللقب الذي تغلب بصعوبة على نانت الفرنسي 2-1.

ولم يجد مانشستر يونايتد صعوبة كبيرة في الفوز على بوافيستا, وافتتح التسجيل في الدقيقة 14 من ركلة ركنية سددها الاختصاصي ديفد بيكهام.
وغاب عن مانشستر قائده روي كين واللاعب الدولي الأرجنتيني خوان سيباستيان فيرون والهولندي رود فان نيستلروي.

وعزز النرويجي أولي سولسكيار تقدم مانشستر بهدف ثان سجله في الدقيقة 29 إثر تمريرة من الويلزي راين غيغز, ثم اختتم بيكهام أهداف مانشستر بتسجيله الهدف الثالث من ركلة جزاء سددها بنجاح بعد عرقلة بول سكولز داخل المنطقة من قبل مارتيلينيو.

صراع على الكرة بين لاعب فريق نانت تشارلز دفينو (يسار) وأوين هارغريفز لاعب فريق بايرن ميونخ

فوز شاق لبايرن وعلى الملعب الأولمبي في ميونخ عانى بايرن الأمرين لتحقيق فوزه على نانت 2-1. ومن المحتمل أن يلتقي بايرن ميونخ مع ريال مدريد الإسباني في الدور الربع النهائي.

وكان أداء الفريقين متواضعا في الشوط الأول. وافتتح نانت التسجيل في الدقيقة 54 عبر أهامادا إثر استغلاله خطأ فادحا للمدافع الدولي توماس لينكه, ولكن بايرن لم يتأخر في الرد عبراللاعب الدولي ينز يرمز إثر تمريرة عرضية من المدافع مايكل تارنات.

وحصل بايرن ميونخ على ركلة جزاء في الدقيقة 72 بعد عرقلة الدولي حسن صلاح حميديتش -الذي كان يخوض مباراته الأولى بعد غياب عن الملاعب لمدة ثلاثة أشهر بسبب الإصابة- داخل المنطقة ولكن الحارس غروندان نجح في التصدي لتسديدة البيروفي كلاوديو بيتزارو, ولكن الأخير عوض في الدقيقة 87 وسجل هدف الفوز إثر تمريرة من صلاح حميديتش.

المصدر : الفرنسية