الأسترالي آدم سكوت يخطف بطولة قطر ماسترز للغولف
آخر تحديث: 2002/3/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/4 هـ

الأسترالي آدم سكوت يخطف بطولة قطر ماسترز للغولف

الدوحة-عبد الحميد العداسي

الأسترالي آدم سكوت يرفع كأس البطولة
(الصورة خاصة بالجزيرة نت)
أحرز اللاعب الأسترالي الشاب آدم سكوت بطولة قطر ماسترز الخامسة للغولف والبالغ مجموع جوائزها مليون ونصف المليون دولار الأحد والتي اختتمت فعالياتها على ملاعب نادي الدوحة للغولف وأقيمت في الفترة من من 14 إلى 17 مارس/ آذار في العاصمة القطرية الدوحة.

وحصل سكوت (22 عاما) على مبلغ 250 ألف دولار، الجائزة المخصصة للمركز الأول، بعد أن سجل خمس ضربات تحت المعدل رافعا رصيده بمجموع كلي 19 ضربة تحت المعدل متقدما على الفرنسي جان فرانسوا رمزي الذي حافظ على المركز الثاني برصيد 13 ضربة تحت المعدل وتقدم الإنجليزي نيك دوغهيرتي الذي كان ثالثا يوم الجمعة ليشارك رمزي المركز الثاني وحصل كل من رمزي ودوغهيرتي على مبلغ قدره 91.5 ألف دولار.

الفائزون الثلاثة من اليمين الأسترالي سكوت والفرنسي رمزي والإنجليزي دوغهيرتي على التوالي (الصورة خاصة بالجزيرة نت)
وهذا هو اللقب الثاني لآدم سكوت (22 عام) خلال مسيرته الاحترافية بعد لقب بطولة دنهيل، ويبلغ تصنيف سكوت 62 على العالم ولقد تلقى بطاقة دعوة للمشاركة في البطولة وتقاسم المركز الرابع ستة لاعبين هم الويلزي مارك بيلكينغتون والإنجليزي جون بيكيرتون والأرجنتيني إدواردو روميرو والأسكتلندي ستيفان غاليشير والسويديان هنريك نيستروم ومواطنه جواكيم هوغمان برصيد كلي بلغ 11 ضربة تحت المعدل وقال سكوت بعد فوزه: "لقد لعبت اليوم بهدوء كبير ولم أكن أشعر بالضغط الملقى علي بالرغم من صدارتي للترتيب العام على العكس من يوم أمس والذي شعرت فيه بالارتباك. لم تكن الأمور سهلة فلقد كانت الرياح قوية لعبت بشكل جيد جدا منذ الحفرة رقم 7 وتمكنت من تحقيق Birdie (ضربة تحت المعدل) في الحفرة رقم 8 كذلك تألقت في الحفرتين 9 و10 (حقق في الأولى Eagle أي ضربتين تحت المعدل وفي الثانية Birdie أخرى، وبعد ذلك شعرت بارتياح كبير وبسعادة غامرة أحسستني بأني لاعب غولف عظيم".

تركيز و هدوء من سكوت في الحفرة الأخيرة رقم 18
(الصورة خاصة بالجزيرة نت)
وردا على استفسار الجزيرة نت حول متى أحس أنه قريب من اللقب ومتى نظر آخر مرة على لوحة النتائج ليطمئن على النتيجة قال سكوت: "بعد أن سجلت أربع ضربات تحت المعدل في الحفرتين 9 و10 أحسست بأنني قادر على إحراز اللقب نظرت إلى لوحة النتائج مرة واحدة في الحفرة رقم 12 وبعدها شعرت بأن اللقب بات قريبا".

واختتم سكوت حديثه قائلا: "لقد كان العام الماضي مخيبا للآمال ولكني هذا العام أشعر براحة كبيرة ولعل هذا يعود إلى وجود صديق لي يرافقني حيث أذهب ويشجعني باستمرار أنا إنسان محظوظ فعلا".

الفرنسي جان فرانسوا رمزي في الحفرة الأخيرة
(الصورة خاصة بالجزيرة نت)

أما الفرنسي جان فرانسوا رمزي (الثاني) فقال: "أنا سعيد جدا ولم أكن أعرف أن النتائج الطيبة ستستمر حتى النهاية لم أكن أنظر إلى لوحة النتائج واعتمدت التركيز على كل حفرة، إنه أمر ليس صحيحا ولكنه كان الأفضل بالنسبة لي. واجهت صعوبات عدة منذ البداية لأنني لم أكن مرشحا للفوز في البطولة. لقد لعب آدم بشكل لا يصدق كان محظوظا في الحفرة رقم 9 ولكني بعدها لم أركز كثيرا على مراقبته خاصة أنني كنت بحاجة إلى معجزة للفوز بالبطولة وأنا على أي حال راض جدا عن النتيجة التي حققتها".

المصدر : الجزيرة