هابوعيل يفاجئ ميلان في كأس الاتحاد الأوروبي
آخر تحديث: 2002/3/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/2 هـ

هابوعيل يفاجئ ميلان في كأس الاتحاد الأوروبي

فوجئ إيه سي ميلان بمستوى الفريق الإسرائيلي

فاجأ نادي هابوعيل تل أبيب كافة متابعي كرة القدم إذ حقق فوزا كبيرا على نادي إيه سي ميلان 1-صفر في المباراة التي جرت في نيقوسيا في ذهاب الدور الربع النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الذي شهد ثلاث تعادلات.

وكان هابوعيل أقصى في طريقه إلى الدور الربع النهائي فريقين عريقين أيضا هما تشيلسي الإنجليزي في الدور الثاني, وبارما الإيطالي في دور الـ16, وبات التعادل يكفيه في مباراة الإياب الخميس المقبل على ملعب سان سيرو في ميلانو لبلوغ الدور النصف النهائي.

وأقيمت المباراة تحت حماية مشددة في نيقوسيا أمام نحو أربعة آلاف متفرج معظمهم من أنصار الفريق الفائز بعد قرار الاتحاد الأوروبي للعبة بعدم إجراء أي مباراة في إسرائيل بسبب الأوضاع الأمنية السائدة حاليا.

وخاض هابوعيل المباراة وكأنها على أرضه في تل أبيب حيث آزره ثلاثة آلاف متفرج لوحوا بالأعلام الحمراء والبيضاء, لكنها لم تخل من الخشونة فحصل اثنان من لاعبيه وأربعة من ميلان البطاقة الصفراء.

وبدأ هابوعيل اللقاء مهاجما معتمدا على سرعة كليشنكو وميلان أوستريتش, وتمكن من تسجيل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 32 بفضل كليشنكو الذي تابع كرة طائرة مررها عرضية زميله جوزيف أبو قسيس.

وكاد غابور حلمي أن يضيف هدفا ثانيا بعد ثلاث دقائق, في حين لم يقلق ميلان راحة الحارس شافيت الميليش إلا مرة واحدة في الشوط الأول بتسديدة للإسباني خافي مورينو علت العارضة.

تعادل إنتر
وفي ميلانو أمام 25 ألف متفرج تمكن فالنسيا الإسباني من الخروج بنقطة ثمينة في لقائه مع مضيفه إنتر ميلانو بعد أن أدرك التعادل بعشرة لاعبين بواسطة فرانشيسكو روفيتي في الدقيقة 65.

وكان إنتر تقدم عن طريق ماركو ماتراتزي في الدقيقة 52 مستفيدا من خطأ الحارس سانتياغو كانيزاريس قبل دقيقتين من طرد مهاجم فالنسيا الأرجنتيني كيلي غونزاليز لخشونته ضد السيراليوني محمد كالون.

ويعتبر تعادل فالنسيا بمثابة فوز لأن لاعبيه سيخوضون لقاء الإياب بمعنويات مرتفعة معتمدين على فرصتي الفوز أو التعادل السلبي الذي يكفيهم للتقدم الى النصف النهائي.

ورغم تفوقه فنيا وعدديا في الشوط الثاني بعد طرد غونزاليس لم يستطع إنتر ميلان فرض أسلوبه على الفريق الإسباني الذي بدا منظما جدا خصوصا في وسط الملعب.

وفي مباراة ثالثة انتهى لقاء الناديين الهولنديين أيندهوفن وفاينورد بتعادلهما 1-1 والتي أقميت على ملعب فيليبس ستاديوم في مدينة أيندهوفن أمام 32500 متفرج حضروا المباراة في أجواء صعبة من البرد القارس.

وكما هو متوقع سجل اللاعب الدولي الهولندي بيار فان هويدونك هدف فاينورد قبيل صافرة نهاية الشوط الأول, وأدرك الدولي اليوغسلافي كيزمان التعادل لايندهوفن في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني.

وفي براغ أمام 15 ألف متفرج تمكن سلوفان ليبيريتش التشيكي من مجاراة ضيفه بروسيا دورتموند الألماني وخرج متعادلا معه صفر-صفر.

وتقام مباريات الإياب الخميس المقبل.

المصدر : الفرنسية