جماهير الأخضر أصيبت بخيبة أمل

خسر المنتخب السعودي أمام إستونيا صفر-2 في مباراة كرة القدم الدولية الودية التي أقيمت أمس الخميس في مدينة كوفرتشانو الإيطالية ضمن استعدادات الأخضر لخوض نهائيات كأس العالم في كوريا واليابان في الفترة من 31 مايو/أيار إلى 30يونيو/ حزيران.

وسجل هدفي إستونيا كل من منزيلينسكي وسيرجي تيرنهوف في الدقيقتين 11 و51 على التوالي.

وسبق للمنتخب السعودي أن تعادل سلبا مع بلغاريا الأحد الماضي في معسكرها الإيطالي بعد خسارتين متتاليتين أمام البرازيل والدانمارك بنتيجة صفر-1 في المباراتين بالرياض الشهر الماضي.

وجاءت المباراة متوسطة المستوى لا سيما من جانب المنتخب السعودي الذي لم يقدم أي شيء يذكر وظهر معظم لاعبيه بأداء متواضع على مدار الشوطين، في حين تحسن أداء لاعبي إستونيا في الشوط الثاني وكان بإمكانه مضاعفة النتيجة.

وافتقد لاعبو الأخضر إلى الانسجام وحسن الانتشار فلم يهددوا مرمى إستونيا في الشوط الأول باستثناء كرة قوية سددها صالح الصقري علت العارضة بقليل في الدقيقة الرابعة.

واعتمد منتخب إستونيا على التمريرات الطويلة عبر الجناحين وتمكن من افتتاح التسجيل في الدقيقة 11 من كرة مقطوعة من المدافع الأيمن محمد شليه ووصلت إلى زيلينسكي الذي لم يجد صعوبة في التسجيل داخل مرمى الحارس محمد الخوجلي.

ورغم التبديلات التي أجراها الجوهر مدرب السعودية فإن الأداء لم يتحسن بل إن منتخب إستونيا أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 51 عبر تيرنهوف الذي استقبل كرة على صدره على حدود منطقة الجزاء وسددها قوية في المقص الأيسر لمرمى الحارس البديل مبروك زايد.

وقال الجوهر عقب المباراة "كانت التجربة مفيدة من الناحية الفنية رغم الخسارة", مشيرا إلى أن لاعبي السعودية "ارتكبوا العديد من الأخطاء سواء في الناحية الدفاعية أو الهجومية سأعمل على تلافيها في التدريبات والمباريات المقبلة حتى يكون المنتخب جاهزا من جميع النواحي قبل انطلاق المونديال".

وسيخوض المنتخب السعودي مباراة أخيرة بإيطاليا في 20 مارس/آذار الحالي ضد جنوب أفريقيا, ثم سيلتقي مع أوروغواي في جدة يوم 27 من الشهر الجاري, ومع رومانيا في
الرياض في 9 مايو/أيار, ومع السنغال في الرياض في 14من الشهر نفسه, ومع كوستاريكا في اليابان في 21 من الشهر نفسه.

المصدر : الفرنسية