ثلاثية للكاميرون في مرمى مالي تنقلها إلى نهائي كأس أفريقيا
آخر تحديث: 2002/2/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/26 هـ

ثلاثية للكاميرون في مرمى مالي تنقلها إلى نهائي كأس أفريقيا

أفراد شرطة ماليون يهاجمون مدرب حراس المرمى الكاميروني توماس نكونو أثناء قيامه ببعض السحر قبل المباراة
قاد لاعب وسط مارسيليا الفرنسي سالومون أوليمبي منتخب بلاده الكاميرون حامل اللقب إلى المباراة النهائية لنهائيات كأس الأمم الأفريقية الثالثة والعشرين المقامة حاليا في مالي وتستمر حتى 10 فبراير/ شباط الحالي عندما سجل له هدفين أسهما في الفوز على مالي بنتيجة 3-صفر في المباراة التي أقيمت على ملعب 26 مارس في العاصمة باماكو في الدور النصف النهائي.

وسجل سالومون أوليمبي الهدفين في الدقيقتين 39 و45, وأضاف مارك فيفيان فوي الهدف الثالث في الدقيقة 83.

وهذه هي المرة الثانية على التوالي التي تبلغ فيها الكاميرون النهائي لتعزز بذلك حظوظها في الاحتفاظ باللقب ومعادلة الرقم القياسي في عدد الألقاب الموجود بحوزة مصر وغانا اللتان حصلتا على اللقب أربع مرات.

يذكر أن الكاميرون أحرزت اللقب أعوام 1984 و1988 و2000, علما بأنها المرة الخامسة التي تبلغ فيها المباراة النهائية بعد 1986 عندما خسرت أمام مصر.

وستلعب الكاميرون في النهائي الأحد المقبل مع السنغال التي بلغت النهائي للمرة الأولى في تاريخها عندما تغلبت على نيجيريا 2-1 بعد التمديد في مباراة الدور النصف النهائي الأولى التي أقيمت على ملعب موديبو كيتا.

من جهتها، فشلت مالي في مشاركتها الثالثة حتى الآن في تكرار إنجازها عام 1972 عندما بلغت المباراة النهائية في مشاركة لها في النهائيات, واكتفت بما حققته عام 1994 عندما بلغت الدور النصف النهائي في دورة تونس.

وحاول المنتخب المالي المضيف فرض سيطرته منذ البداية من خلال التمريرات القصيرة في منتصف الملعب لكن الكاميرونيين كانوا يقظين وأفشلوا كافة المحاولات الهجومية المالية.
وتمكنوا من السيطرة بفضل خطورة مهاجميها بيوس ندييفي لاعب سيدان الفرنسي وصامويل إيتو لاعب مايوركا الإسباني وسالومون أوليمبي علما بأن نديفي لعب مباراته الأولى في النهائيات بدلا من هداف المنتخب باتريك مبوما الذي غاب بسبب المرض.

وافتتحت الكاميرون التسجيل في الدقيقة 39 بعد مجهود فردي لندييفي من الجهة اليمنى حيث راوغ أداما كوليبالي ومرر الكرة إلى سالومون أوليمبي الذي لم يجد صعوبة في تسديدها داخل الشباك.

وفي الوقت الذي كانت فيه مالي تبحث عن التعادل نظمت الكاميرون هجمة منسقة في الدقيقة 45 مرر على إثرها مدافع ريال مدريد الإسباني جيريمي نجيتاب الكرة عرضية زاحفة إلى أوليمبي المنطلق من وسط الملعب فتوغل وسط الدفاع ومرر كرة إلى ندييفي الذي هيأها له داخل المنطقة فسددها في الزاوية اليمنى للحارس سيديبي مسجلا الهدف الثاني.

وأجرى مدرب مالي البولندي الأصل الفرنسي الجنسية هنري كاسبارجاك تغييرين في خط الدفاع مع بداية الشوط الثاني فأخرج بوباكار ديارا وداودا دياكيتي وأشرك فانسان دوكانتي وسامبا دياوارا للحد من تحركات ندييفي وإيتو.

وحاولت مالي الاندفاع نحو مرمى إليوم بوكار لتقليص الفارق مبكرا وإرباك الدفاع الكاميروني في محاولة لإدراك التعادل فيما بعد لكن زملاء مدافع كولن الألماني القائد ريغوبرت سونغ نجحوا في امتصاص حماس الماليين وكانت هجماتهم المرتدة خطيرة. وسجل ندييفي هدفا ثالثا في الدقيقة 73 ألغاه الحكم بداعي التسلل.

وفي الدقيقة 83، أنهى لاعب وسط ليون الفرنسي مارك فيفيان فوي آمال الماليين بتسجيله الهدف الثالث إثر تلقيه تمريرة بينية من باتريك سوفو, بديل ندييفي, فكسر التسلل وراوغ الحارس سيديبي وسجل بسهولة داخل المرمى الخالي.

المصدر : الفرنسية