سيليش تواجه موليك في نصف نهائي بطولة قطر للتنس
آخر تحديث: 2002/2/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/3 هـ

سيليش تواجه موليك في نصف نهائي بطولة قطر للتنس

الدوحة- عبد الحميد العداسي

سيليش قدمت أداء واثقا أمام برات
ستواجه الأميركية مونيكا سيليش الأسترالية أليسا موليك في الدور النصف النهائي من بطولة قطر توتال فينا 2002 لتنس السيدات البالغ مجموع جوائزها 170 ألف دولار، في حين ستلتقي التايلندية تامارين تاناسوغارن مع السلوفاكية جانيت هوتساروفا في المباراة الثانية من الدور النصف النهائي من البطولة وذلك بعد ختام مباريات اليوم الخامس.

وتغلبت كل من المصنفة الأولى في البطولة والعاشرة على العالم الأميركية مونيكا سيليش على الأسترالية نيكول برات 6-1 و6-0، والأسترالية أليسا موليك على الإيطالية تتيانا غاربين 6-7 (بواقع 3-7 في شوط كسر التعادل) و6-4 و 7-6 (بواقع 7-3 في شوط كسر التعادل)، والسلوفاكية جانيت هوساروفا على الروسية أنستازيا مسكينة 6-2و7-6 (بواقع 7-2 في شوط كسر التعادل)، والتايلندية تامارين تاناسوغارن على السلوفينية مايا ماتيفيزيتش 6-4 و3-6 و6-2.

سيليش في لقائها مع برات

فوز سهل لسيليش
وقدمت مونيكا عرضا واثقا وسيطرت على مجريات المباراة، فعلى الرغم من أن بارت كانت البادئة بكسر إرسال مونيكا وتقدمت 1-0، فإن هذا الشوط هو الأخير الذي كسبته برات إذ إن سيليش أجهزت عليها وكسبت المجوعتين الأولى والثانية في غضون 47 دقيقة فقط.


سيليش في المؤتمر الصحفي بعد لقاء برات

وقالت سيليش بعد المباراة "أنا كنت سعيدة جدا للأداء الذي قدمته أمامها، فقد لعبت عدة مباريات أصعب معها في المرات السابقة".

وقالت عن مباراتها المقبلة أمام موليك "إنها لاعبة جيدة وتعتبر من أقوى اللاعبات الموجودات في هذه البطولة وتقوم بتوجيه ضربات قوية، ويشكل إرسالها القوي مصدر إزعاج للاعبات الأخريات".

المقاتلة غاربين قاومت حتى النهاية

موليك تحسم موقعة غاربين
وفي المباراة الثانية سيطرت الندية منذ البداية على أداء اللاعبتين حيث سيطر التعادل 3-3 و4-4 ثم كسرت موليك إرسال غاربين، وعادت غاربين وفعلت ذات الشيء ليستمر التعادل 5-5- و6-6. وفي شوط كسر التعادل تقدمت غاربين 4-1 وحسمت الشوط 7-3 لتحسم المجموعة الأولى بنتيجة 7-6.

وفي المجموعة الثانية واصلت غاربين التحرك في كافة زوايا الملعب والتقدم نحو الشبكة والتقدم بنتيجة 3-2 مستغلة العديد من الضربات الخاطئة التي أضاعتها موليك نحو الشبكة، ولكن إرسال موليك كان المنقذ دائما فكسرت موليك إرسال غاربين في الشوط السابع وتقدمت 4-3 ونجحت في حسم المجموعة الثانية 6-4 بعد مرور ساعة و24 دقيقة لتفرض موليك مجموعة حاسمة.

علامات الإرهاق بادية على غاربين

وفي المجموعة الثالثة سيطر الإرهاق على غاربين التي بذلت مجهودا كبير في توجيه الكرات من مختلف الزوايا فتقدمت 4-2 و5-3، ولكن الشوط التاسع أظهر أن غاربين لا تستسلم بسهولة فعادت وقلصت الفارق ثم كسرت إرسال موليك في الشوط العاشر فارضة التعادل 5-5 و6-6.

وفي شوط كسر التعادل عادت الثقة إلى موليك التي تقدمت 3-1 و4-2 وحسمت الشوط 7-3 لتحسم المجموعة الثالثة والمباراة لصالحها في غضون ساعتين و19 دقيقة.

موليك في المؤتمر الصحفي بعد لقاء غاربين

وقالت موليك بعد المباراة "أعتقد أن إرسالي هو ما أنقذني في المباراة، لقد عانيت كثيرا ولم ألعب بالطريقة التي أردتها، ولكن المهم النتيجة مع أنني حزينة على أدائي".

وأضافت موليك ردا على استفسارات الجزيرة نت "لم أكن ألعب بشكل جيد، فتركيزي كان ناقصا، ارتكبت العديد من الأخطاء في توجيه الضربات نحو الشبكة، أما غاربين فقد كانت تقاتل حتى آخر لحظة".

وقالت عن مباراتها المقبلة في الدور النصف النهائي أمام سيليش "إنها المرة الثانية التي أبلغ فيها مباراة الدور النصف النهائي بعد دورة شنغهاي حيث خسرت أمام سيليش، أتمنى أن أحقق الفوز وأبلغ أول مباراة نهائية لي".

غاربين في المؤتمر الصحفي بعد لقاء موليك

أما غاربين فقالت: "لعبت بشكل جيد رغم أن أدائي لم يكن كذلك عند وصولي إلى الدوحة ولكن المباراة صعبة جدا وأمنت أداء متكافئا في حين ركزت موليك على إرسالها القوي، وبينما كان اللعب ينحصر في الخط الخلفي (Bace line) كانت النقاط حليفة لي".

وأضافت غاربين "وفي المجموعة الثانية بدأت أرسل بشكل جيد ولكن عندما قامت موليك بكسر إرسالي في الشوط السابع وتقدمت 5-3 انتهت المجموعة بالنسبة لي، وفي شوط كسر التعادل في المجموعة الثالثة شعرت موليك ببعض الضغط الذي سيطر عليها بسبب إضاعة بعض الكرات السهلة ولكني لم أتمكن من استغلال الفرصة بسبب الإرهاق إذ إنني ركضت كثيرا في الملعب".

هوساروفا أثبتت أنها قادمة بقوة

هوساروفا تواصل مغامراتها
وفي المباراة الثالثة واصلت السلوفاكية جانيت هوسارفا -التي أقصت الفرنسية ساندريت تستود- عروضها القوية فبدأت المجموعة الأولى بقوة وتقدمت 3-0 ونجحت في حسمها 6-2.

وفي المجموعة الثانية تقدمت هوساروفا 3-1 ولكن مسكينة تذكرت ما فعلته أمام مندولا فأدركت التعادل 3-3 و5-5، وكادت مسكينة أن تكسر إرسال هوسارزفا وتقترب من فرض مجموعة حاسمة، ولكن هوساروفا كانت سعيدة لتمكنها من حسم المجموعة في شوط كسر التعادل بنتيجة 7-2 ولتفوز في المباراة.

مسكينة كانت مسكينة فعلا أمام هوساروفا

وقالت هوساروفا قاهرة تستود "قمت بتسديد العديد من النقاط الحاسمة وكنت أقاتل حتى آخر لحظة وكنت لا أريد خوض مجموعة ثالثة وأردت الحسم في مجموعتين".

وقالت عن مباراتها القادمة أمام تامارين "لعبت معها في الزوجي ولكنها المرة الأولى التي ألعب معها في الفردي وسيكون الأمر مختلفا ولن أقول لكم كيف سأواجهها".

تاناسوغارن تواصل تقدمها
وفي المباراة الرابعة واجهت تاناسوغارن صعوبة في تخطي عقبة السلوفينية ماتيفزيتش التي قدمت عروضا لافتة في البطولة, فتغلبت تامارين بعد خوض ثلاثة مجموعات.

وقالت تاناسوغارن بعد المباراة "بدأت المجموعة الأولى ببطء لكي أتعرف على طريقة لعبها خاصة أنها المرة الأولى التي أواجهها فيها، ثم أدركت الطريقة التي تلعب بها، فقد لعبت بأسلوب هجومي مميز مكنها من الفوز في المجموعة الثانية، وعالجت هذا الأمر في المجموعة الحاسمة وفزت".

وعن مباراتها القادمة مع هوساروفا قالت تامارين "تملك هوساروفا أداء متطورا إذ بإمكانك أن تتوقع منها توجيه أي نوع من الكرات فهي لاعبة خبيرة، وعلي أن أضغط عليها إن أردت الفوز".

سانشيز إلى نهائي الزوجي
وضمن مباريات الدور النصف النهائي من مباريات الزوجي تغلب الزوجي المكون من الإسبانية أرانتشا سانشيز والتشيكية جانيت هوساروفا على الزوجي المكون من البيلاروسية أوسترفسكايا والفنزويلية ماريا فنتو 6-0 و6-0، وسيلتقي الزوجي الفائز في المباراة النهائية مع الزوجي المكون من الفرنسية ألكسندرا فوساي والهولندي كارولين فيس الفائز بدوره على الزوجي المكون من المجرية بترا مندولا والنمساوية باتريشيا وارتسوش 6-3 و6-3.

برنامج مباريات السبت (بدءا من الساعة 13:00 بتوقيت غرينيتش)

سيلتقي في المباراة الأولى التايلندية تامارين تاناسوغارن مع السلوفاكية جانيت هوساروفا يتبعها مباراة الأميركية مونيكا سيليش مع الأسترالية أليسا موليك، ومباراة النهائي في الزوجي بين الزوجي المكون من الإسبانية أرانتشا سانشيز والتشيكية جانيت هوساروفا والزوجي المكون من الفرنسية ألكسندرا فوساي والهولندي كارولين فيس.

المصدر : الجزيرة