لقاء السعودية مع العراق في تصفيات كأس العالم (أرشيف)

قاد مهاجم شالكه يبي ساند منتخب بلاده الدانمارك للفوز على السعودية 1-صفر في المباراة الدولية الودية التي أقيمت بينهما مساء الأربعاء على ملعب الملك فهد الدولي في الرياض في إطار استعدادات المنتخبين لخوض نهائيات كأس العالم في كوريا الجنوبية واليابان في الفترة من 31 مايو/أيار إلى 30 يونيو/حزيران المقبلين.

وسجل ساند هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 16، وهذا هو الهدف السابع عشر لساند في 48 مباراة دولية. وهي المرة الثالثة التي يلتقي فيها المنتخبان بعد الأولى في كأس القارات التي أحرزت فيها الدانمارك لقبها، والثانية في الدور الأول من مونديال فرنسا 1998 حيث تغلبت الدانمارك في كلتا المباراتين 2-صفر و1-صفر على التوالي.

وهذه هي المباراة الثانية للمنتخب السعودي استعدادا للمونديال بعد أن خسر الأولى
بصعوبة صفر-1 أمام البرازيل الأسبوع الماضي.

وستلعب السعودية في المجموعة الخامسة إلى جانب ألمانيا والكاميرون وجمهورية
إيرلندا, في حين ستلعب الدانمارك في المجموعة الأولى إلى جانب فرنسا والسنغال وأوروغواي، وغاب عن السعودية قائدها سامي الجابر وخميس العويران.

وشهدت المباراة أفضلية في أغلب فترات المباراة لمصلحة الدانمارك التي هاجمت منذ البداية بحثا عن التسجيل وسنحت لها أكثر من فرصة خطرة, في حين تكسرت جل هجمات السعوديين في منتصف الملعب.

وافتتحت الدانمارك التسجيل في الدقيقة 16 إذ مرر نيكلاس ينسن كرة عرضية من الجهة اليسرى تابعها ساند بضربة رأسية في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس الخوجلي الذي لم يحرك لها ساكنا.

وبعد الهدف حاولت السعودية تدارك الموقف وبحثت عن التعادل عبر تمريرات طويلة باتجاه المشعل والجمعان، ولكن الدفاع الدانماركي بقيادة رينيه هنريكسن أبطل مفعول كل الهجمات, فلجأ أصحاب الأرض الى التسديد البعيد حيث كاد عمر الغامدي يدرك التعادل من تسديدة قوية من 25 مترا في الدقيقة 35 لكن القائم حال دون دخول الكرة إلى الشباك.

ومع انتصاف الشوط الثاني شارك نواف التمياط -أفضل لاعب عربي العام الماضي- مكان صالح الصقري. وكان التمياط قريبا جدا من إدراك هدف التعادل حيث قام بتسديدة قوية من مسافة عشرين مترا تصدى لها الحارس سورنسن في الدقيقة 85. وشارك الحارس محمد الدعيع في الدقيقة الأخيرة من المباراة. وهذه هي المباراة الـ161 للدعيع.

المصدر : الفرنسية