الدوحة - عبد الحميد العداسي

حققت بهية نتيجة طيبة
تأهلت اللاعبة المغربية بهية المحتسن إلى الدور الثاني من بطولة قطر توتال فينا 2002 البالغ مجموع جوائزها 170 ألف دولار، عندما نجحت في التغلب على الألمانية يانا كندار في اليوم الثاني من البطولة الذي شهد أيضا خروج الإسبانية أرانتشا سانشيز المصنفة السابعة عشرة على العالم والثالثة في البطولة، وتأهل التايلندية تامارين تاناسوغارن المصنفة الرابعة في البطولة.

فقد تغلبت بهية المحتسن على يانا كندار 6-3 و6-4 في حين خسرت الإسبانية أرانتشا سانشيز فيكاريو أمام الأسترالية أليسا موليك 4-6 و3-6. أما التايلندية تامارين تاناسوغارن فحققت فوزا شاقا على السويسرية إيمانويلا غاغلياردي بصعوبة وبواقع 7-5 و7-6 بواقع 7-4 في شوط كسر التعادل.

الألمانية كندار في لقائها مع المغربية بهية المحتسن
ورغم البداية الجيدة لكندار التي تقدمت 3-1 بعد أن كسرت إرسال بهية في الشوط الرابع فإن الأخيرة كسرت إرسال كندار مرتين متتاليتين وأدركت التعادل 3-3 وتقدمت 4-3 ثم مرة ثالثة حسمت بها المجموعة 6-3.

وفي المجموعة الثانية تقدمت كندار 3-1 مرة أخرى بعد كسرها إرسال بهية في الشوط الثالث, لكن المغربية تمكنت من كسر إرسال كندار في الشوط الثامن مدركة التعادل 4-4, ثم كسرته مرة أخرى في الشوط الأخير لتنهي المجموعة 6-4 والمباراة لصالحها.

المغربية بهية المحتسن تتحدث المؤتمر الصحفي

وقالت بهية "لعبت كندار بنفس أسلوبي كان أداؤها يناسبني تماما، فحاولت أن أركز كثيرا في لعبي وأجبرتها على ارتكاب العديد من الأخطاء التي مكنتني من الفوز في المباراة".

وردا على استفسار الجزيرة نت حول تطور مستواها منذ فوزها بذهبية دورة المتوسط العام الماضي في تونس، قالت بهية "لقد تعبت كثيرا لكي أطور من مستواي وأقوم بالتدريب المكثف، وآمل أن أواصل تحقيق النتائج الجيدة".

وعن نيتها تمثيل قطر في البطولات العالمية، قالت بهية "لقد تحدثت مع المسؤولين عن الاتحاد القطري في هذا الموضوع إضافة إلى الدعم الذي يمكن أن أتلقاه كلاعبة محترفة وهذا ما ينقصني".

أما الألمانية كندار فقالت للجزيرة نت عن المباراة "لقد ارتكبت العديد من الأخطاء المزدوجة في الإرسال وكانت النتيجة 3-3 وسمحت لها (بهية) بأن تفرض أسلوبها، ولم ألعب في أحسن حالاتي".

خروج سانشيز

الأسترالية موليك في المؤتمر الصحفي عقب فوزها
على الإسبانية سانشيز
وفي المباراة الثانية تمكنت الأسترالية موليك من إرهاق الإسبانية أرانتشا سانشيز بإرسالاتها القوية وإجبارها على ارتكاب الأخطاء فحسمت المباراة في 52 دقيقة.

وقالت موليك بعد المباراة "إنها ليست المرة الأولى التي أتغلب فيها على سانشيز حيث تغلبت عليها العام الماضي في كأس هوبمان للتنس، ولم أرتكب العديد من الأخطاء".

وعن مباراتها القادمة مع بهية قالت "لكل مباراة ظروفها وأتمنى أن أواصل اللعب بنفس الأسلوب وأن أركز على إرسالي الذي هو مصدر قوتي".

الإسبانية أرانتشا سانشيز تتحدث في المؤتمر الصحفي عقب المباراة

أما سانشيز فقالت "لم تكن إرسالاتي قوية هذا اليوم وارتكبت العديد من الأخطاء أمام موليك التي تميزت بإرسالها القوي، لا أفكر حاليا في الاعتزال وأود أن أواصل اللعب وأن أحقق المزيد من الانتصارات.

تأهل تاناسوغارن
وفي المباراة الثالثة حققت التايلندية تامارين تاناسوغارن المصنفة الرابعة فوزا شاقا على السويسرية إيمانويل غاغلياردي في مباراة متكافئة انهزمت فيها السويسرية بسبب تسرعها في توجيه الكرات.

وتقدمت غاغلياردي 3-1 مع بداية المجموعة الأولى ولكن تاناسوغارن تمكنت من إدراك التعادل 3-3 الذي استمر التعادل إلى 5-5 قبل أن تحسم تاناسوغارن المجموعة الأولى لصالحها 7-5.

التايلندية تاناسوغارن تسقط أرضا عقب خسارتها نقطة أمام السويسرية غاغلياردي

وفي المجموعة الثانية تقدمت تاناسوغارن 2-1 و5-2، ولكن عناد غاغلياردي مكنها من العودة إلى أجواء المباراة وإدراك التعادل 5-5 و6-6، ولكن خبرة تاناسوغارن حسمت شوط كسر التعادل بنتيجة 7-4 والمباراة لصالحها بالرغم من أن غاغلياردي كانت قريبة جدا من حسم المجموعة الثانية وفرض مجموعة حاسمة ولكن تسرعها وارتكابها العديد من الأخطاء فوت عليها الفرصة.

وقالت تاناسوغارن بعد المباراة "بدأت غاغلياردي المجموعة الأولى بشكل جيد ولكني مع مرور الوقت بدأت دخول أجواء المباراة وبدأ تركيزي يتحسن مع تقدمي في المجموعة الثانية 5-2، ولكن إرسال غاغلياردي تحسن كثيرا ولم يهدأ لي بال حتى فزت في المباراة.. كانت مباراة صعبة للغاية ويمكن لك أن تتوقع أي شيء مع غاغلياردي".

تأهل دانيليدو
وفي مباراة رابعة تأهلت اليونانية يلينا دانيليدو على حساب الإيطالية ريتا غراندي 6-2 و6-4، وقالت دانيليدو للجزيرة نت بعد المباراة "لقد كانت مباراة صعبة، وغراندي لاعبة جيدة ولكنها لم تكن في مستواها.. أنا سعيدة بمستواي هذا العام وأتمنى أن أحقق المزيد".

اليونانية دانيليدو أثناء مباراتها
أمام الإيطالية ريتا غراندي

يذكر أن دانيليدو قد بلغت الدور الرابع من بطولة أستراليا المفتوحة قبل أن تخسر بصعوبة أمام المصنفة الأولى عالميا جنيفر كابرياتي.

وستقابل في الدور الثاني الإيطالية تتيانا غاربين الفائزة على مواطنتها روبرتا فينشي 6-3 و4-6 و7-5، كما تغلبت الهولندية كريستي بوغرت التي حلت بدلا من الكرواتية إيفا مايولي المنسحبة على التشيكية أدريانا جيرسي 6-2 و6-2, والأسترالية نيكول برات على السويدية أزا سفينسون 7-6 (8-6 في شوط كسر التعادل) و6-2, والأسترالية راشيل ماكويلان على التشيكية لينكا نيمشكوفا 6-2 و4-6 و6-صفر, والفنزويلية ماريا فنتو على الألمانية بربارا ريتنر 7-5 و4-6 و7-6 (7-5 في شوط كسر التعادل).

نتائج مباريات الزوجي
خرج الزوجي المكون من الفرنسية ساندرين تستود والإيطالية روبريتا فينشي إثر خسارته أمام الزوجي المكون من المجرية بترا مندولا والنمساوية باتريشيا وارتسوش 6-4 و6-3، كما تغلب الزوجي المكون من الروسية تتيانا بانوفا والبيلاروسية تتيانا بوتشنيك على الزوجي المكون من السلوفينية مايا ماتيفزيتش والكندية فانيسا ويب 6-2 و6-2، والزوجي المكون من البيلاروسية ناديجا أوستروفسكايا والفنزويلية ماريا فنتو 6-3 و6-2.

مباريات الأربعاء

مونيكا سيليش في لقطة تذكارية بعيدة عن أجواء المباريات
تلتقي التونسية سليم صفار اليوم مع السلوفينية تينا بيسنيك، والمغربية بهية المحتسن مع الأسترالية أليسا موليك، والهولندية كريستي بوغارت مع التايلندية تامارين تاناسوغارن، والروسية أنستازيا مسكينة مع المجرية بترا مندولا، والإندونيسية أنجليك ويدجاجا مع السلوفاكية جانيت هوساروفا.

وفي أبرز لقاءات الزوجي يلتقي الزوجي المكون من المغربية بهية المحتسن والتونسية سليمة صفار مع الزوجي الإيطالي المكون من ريتا غراندي وتتيانا غاربين.

المصدر : الجزيرة