لقطة أرشيفية من لقاء الكويت مع البحرين في تصفيات كأس العالم 2002

خرج المنتخب الكويتي المضيف من الدور الأول لبطولة كأس العرب إثر تعادله مع نظيره الفلسطيني 3-3, في حين تأهل المغرب إلى الدور النصف النهائي بفارق الأهداف عن الكويت رغم خسارته أمام السودان صفر-1 في المباراتين اللتين جرتا مساء الأربعاء على ملعب نادي الكويت في ختام الجولة الخامسة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية في بطولة كأس العرب الثامنة لكرة القدم التي تستضيفها الكويت.

وتأهل المنتخب المغربي إلى الدور النصف النهائي بفارق الأهداف أمام الكويت كثاني للمجموعة خلف الأردن المتصدر مستفيدا من الهدية التي قدمها المنتخب الفلسطيني بتعادله مع الكويت، رغم أنه تعرض إلى خسارة غير متوقعة أمام السودانيين.

من جهتهم فإن الكويتيين أخفقوا في تحقيق الفوز الذي كان سيؤهلهم إلى الدور النصف النهائي لأن منافسهم المنتخب الفلسطيني كان يسعى بدوره إلى التأهل في حال فوزه بفارق هدفين.

عرض رائع لفلسطين
في المباراة الأولى، فوجئ الكويتيون بعرض فلسطيني رائع كان سيحملهم إلى الدور النصف النهائي، واقترب لاعبو المنتخب الفلسطيني من تحقيق المراد فتقدموا بنتيجة 3-1 حتى الدقيقة 68.

وافتتح المنتخب الفلسطيني التسجيل في الدقيقة 15 عبر سليمان شاكر الذي استغل هفوة بين المدافعين يوسف اليوحة ونهير الشمري فانفرد بالحارس نواف الخالدي وسدد الكرة في الزاوية اليمنى.

ولكن الكويت أدركت التعادل في الدقيقة 30 عبر مساعد ندا الذي تابع الكرة الراسية المسددة من محمد اشكناني في المرمى. وهو الهدف الثاني لندا في الدورة بعد الأول في مرمى السودان 1-صفر.

ونجح الفلسطينون في إضافة هدفين، في الدقيقة 38 من تسديدة قوية لفرانشيسكو علام من 25 مترا استقرت في الزاوية اليمنى للحارس الخالدي. وفي الدقيقة 46 عبر محمد الجيش بديل زياد الكرد بعد أن أخطأ ندا في إبعاد كرة عرضية هيأها المهاجم الفلسطيني لنفسه داخل المنطقة وأسكنها الزاوية اليمنى البعيدة للخالدي.

واندفع الكويتيون نحو الهجوم بحثا عن التعويض، وتألق الحارس الفلسطيني رمزي صالح الذي تألق في الذود عن مرماه وإبعاد أهداف عدة, حتى نجح بشار عبد الله في الدقيقة 68 من إعادة الأمل للجماهير الكويتية بتسجيله الهدف الثاني بضربة رأسية رائعة إثر تمريرة عرضية من داخل المنطقة من فرج لهيب.

ورفع الهدف معنويات الكويتيين أمام تشجيعات الجمهور وتابعوا ضغطهم وحصلوا على ركلة جزاء مشكوك في صحتها في الدقيقة 70 احتسبها الحكم السعودي عبد الرحمن الزيد، لكن نهير الشمري سددها بمحاذاة القائم الأيسر للحارس رمزي صالح. ولم تمض ثلاث دقائق حتى أدرك بشار عبدالله التعادل عندما تابع برأسه كرة من ركلة حرة رفعها صالح البريكي داخل المرمى.

وشهدت الدقائق المتبقية سيطرة مطلقة للكويتيين دون نتيجة مع هجمات مرتدة للفلسطينيين كاد روبرتو كرين يسجل على إثرها هدفا في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من انفراد بالخالدي لكنه سدد الكرة خارج الخشبات الثلاث.

فوز سوداني
وفي المباراة الثانية فاجأ السودانيون جميع المراقبين وحقق فوزه الأول في البطولة على حساب المغرب وبهدف واحد سجله هيثم مصطفى في الدقيقة 45 من ركلة جزاء. وتأثر خط الهجوم المغربي بغياب هدافه محمد أرمومن بسبب الإيقاف بعد طرده في المباراة ضد فلسطين, إضافة إلى توتر أعصاب لاعبيه التي ساهمت في عدم تركيزهم وتقديم عروض جيدة مثل مبارياته السابقة.

الترتيب النهائي للمجموعة الثانية

الفريق

لعب

فاز

تعادل

خسر

له

عليه

نقاط

الأردن

4

2

2

-

6

4

8

المغرب

4

1

2

1

5

4

5

الكويت

4

1

2

1

6

6

5

السودان

4

1

1

2

4

5

4

فلسطين

4

-

2

1

7

9

3

المصدر : وكالات