الرئيس الروسي السابق بوريس يلتسين على منصة التتويج
مع الفريق الروسي المكون من سافين ويوزني وكافلينكوف

أحرز المنتخب الروسي لقب مسابقة كأس ديفيس في التنس الأرضي للمرة الأولى في تاريخها بعد فوزه على نظيره الفرنسي حامل اللقب 3-2 في الدور النهائي مساء أمس الأحد في باريس.

يوزني مرفوعا من لاعبي المنتخب الروسي

ومنح ميخائيل يوزني الفوز لمنتخب بلاده بتغلبه على الفرنسي بول هنري ماتيو 3-6 و2-6 و6-3 و7-5 و6-4 في المباراة الخامسة الحاسمة في غضون أربع ساعات و26 دقيقة. يذكر أن يوجني واجه ماتيو بعد انسحاب مواطنه يفغيني كافلينكوف بسبب التعب.

ويدين المنتخب الروسي بانتصاره إلى مارات سافين الذي حقق نقطتين في الفردي حيث منح التقدم لبلاده في اليوم الأول 1-صفر بتغلبه على ماتيو 6-4 و3-6 و6-1 و6-4, ثم أدرك له التعادل 2-2 بفوزه على الفرنسي سيباستيان غروجان 6-3 و6-2 و7-6 بواقع 13-11 في شوط كسر التعادل (التاي بريك) في المباراة التي جرت أمس الأحد في غضون ساعتين و5 دقائق.

سافين وكافلينكوف سعيدان باللقب الأول

وكان المنتخبان تعادلا في اليوم الأول بعد فوز سافين على ماتيو, وغروجان على كافلينكوف 7-6
(7-3) و6-3 و6-صفر, قبل أن تتقدم فرنسا في اليوم الثاني بفوز الثنائي نيكولا إسكودي وفابريس سانتورو على يفغيني كافلنيكوف ومارات سافين 6-3 و3-6
و5-7 و6-3 و6-4, لكن الكلمة الأخيرة في اليوم الأخير كانت لروسيا بفوز سافين على غروجان ويوزني على ماتيو.

وحرمت روسيا المنتخب الفرنسي من الاحتفاظ باللقب ورفع غلته إلى عشرة ألقاب، كما نجحت في الحصول على اللقب في ثالث محاولة لها بعدما فشلت في ذلك في عامي 1994 و1995 أمام السويد والولايات المتحدة على التوالي, في حين خسرت فرنسا الدور النهائي للمرة السادسة والثانية على التوالي على أرضها بعد سقوطها أمام أستراليا عام 1999 في نيس. وهي المرة الأولى التي تخسر فيها فرنسا النهائي بعدما كانت متقدمة 2-1.

المصدر : الفرنسية