الدوحة- الجزيرة نت

جانب من مبارة منتخب قطر مع فريق ميلان
وسط جو من الإثارة والتشويق سجل فريق إيه سي ميلان الإيطالي ستة أهداف نظيفة بمرمى منتخب قطر في المباراة الودية التي جرت مساء الخميس على ملعب نادي الاتحاد بالعاصمة القطرية الدوحة.

فتح طريق الأهداف ريفالدو في الدقيقة 11 ثم تبعه ليوناردو بهدفين الأول في الشوط الأول والثاني في الدقيقة 63 بالشوط الثاني، وداهل تومسون بهدفين في الدقيقة 35 والثاني في الدقيقة 40, وجاءت كل الأهداف الإيطالية من داخل منطقة الجزاء القطرية.

وكان أداء الفريق القطري متوسطا وإن حاول أكثر من خمس مرات تسجيل أهداف في المرمى الإيطالي من خارج منطقة الجزاء, إلا أنها كانت تصطدم بالعارضة أو تضل طريقها بعيدا عن شباك المرمى.

وسيطر لاعبو ميلان على المباراة تماما في الشوط الأول ولم يفلح كفاح القطريين في تسجيل أهداف في مرمى الحارس الإيطالي كريستيان إبياتي أو منع سيل الأهداف في مرمى حارسهم حسين الرميحي.

وتركزت المحاولات القطرية على التهديف بركلات مباشرة من خارج منطقة الجزاء لنايف الخاطر في الدقيقة 54 وسعود الغانم في الدقيقة 56 وسيد البشير في الدقيقة 59 كما أضاع مجيب مبارك فرصة مواتية.

وكانت المباراة بدأت بحماس وإصرار قطري على إحراز أهداف لإسعاد جمهوره الذي امتلأت به مقاعد الملعب والذي يتسع لـ30 ألف متفرج, لكن بعد أقل من عشر دقائق من بدء الشوط الأول استطاع ميلان السيطرة تماما على اللعب وتسجيل معظم الأهداف.

لكن عادت السيطرة من جديد للمنتخب القطري بعد الاستراحة فيما بين الشوطين والتغييرات التي أجراها الفريقان.

وكان أداء الفريق الإيطالي مثيرا ومتناسقا خاصة عندما قام الثلاثي البرازيلي ليوناردو وريفالدو وسيرجنيو بلعبة مشتركة وسدد الأخير الكرة لحظة دخوله لمنطقة الجزاء لتضل طريقها وتستقر فوق العارضة, ثم قام ليوناردو بلعبة رائعة ومرر كرة أمامية باتجاه توماسون داخل المنطقة ومنه إلى ريفالدو الذي تابعها بيسراه داخل الشباك في الدقيقة الـ11, وسرعان ما أضاف ميلان الهدف الثاني عندما فشل الدفاع القطري في تشتيت إحدى الكرات فسيطر عليها توماسون وأطلقها ليصدها الحارس القطري حسين الرميحي دون أن يلتقطها, فتابعها ليوناردو ليدخلها الشباك من مسافة قصيرة مسجلا الهدف في الدقيقة 63.

محاولات
المنتخب القطري حاول أكثر من مرة هز شباك ميلان بدأها مجيب حامد الذي أطلق كرة قوية من خارج منطقة الجزاء باتجاه مرمى ميلان لكنها لامست القائم الأيمن للمرمى, كما حاول نايف الخاطر الذي نزل في الشوط الثاني تسجيل هدف للمنتخب القطري عندما سدد من كرة من خارج منطقة الجزاء فاصطدمت بالقائم، وحاول الخاطر مرة أخرى التسجيل مجددا من الجهة اليسرى للمرمى الإيطالي بعد محاولة الهروب من اللاعب بتشموت من الناحية اليسرى وسدد الكرة باتجاه المرمى لكن الحارس الإيطالي كان لها بالمرصاد.

وفي اللحظات الأخيرة من المباراة حاول مدرب المنتخب القطري الفرنسي بيار لوشانتر تحسين النتيجة لصالح فريقه بإجراء تغييرات قبل حوالي 15 دقيقة من انتهاء المباراة كما فعل نظيره الإيطالي كارلو إنشيلوتي بتغيير اللاعبين مالديني ومستاو وروي كوستا وسيدورو وشيشكو وإنزاجي ويانجي, لكن بدلا من أن ترتفع وتيرة سخونة المباراة حدث العكس حيث لم تشهد تسجيل أية أهداف جديدة أو محاولات خطرة لهز شباك أي من الفريقين, إلا من محاولة إيطالية في الدقيقة 85 من المباراة حيث أنقذ الحارس القطري مرماه من هدف محقق من أحد مهاجمي ميلان.

يذكر أن مباراة المنتخب القطري مع ميلان الإيطالي كانت مسك الختام في معرض قطر الرياضي الدولي الذي أقيم في الدوحة واستمر ثلاثة أيام وشهد خلالها العديد من الفعاليات الرياضية والعلمية والاقتصادية وشارك فيه أكثر من 150 شركة رياضة عالمية كما تم الاتفاق على عقود لإقامة تجهيزات وتجديد منشآت رياضية استعداد لبطولة الأسياد التي ستستضيفها قطر عام 2006، وذكر بيان صادر عن اللجنة المنظمة للمعرض بأن قيمة هذه الأعمال تبلغ نحو 8,1 مليارات ريال قطري (455 مليون دولار).

المصدر : الجزيرة