صراع على الكرة بين لاعب روما إيمرسون ولاعبي وسط أياكس ريتشارد فيتشغه وناجل ديجون

تمكن نادي أياكس أمستردام الهولندي من التغلب على ضيفه روما الإيطالي 2-1 وذلك ضمن المجموعة الثانية في افتتاح مباريات الجولة الثانية من الدور الثاني لمسابقة دوري أبطال أوروبا. وشهدت هذه الجولة فوزا ثانيا لإنتر ميلان عندما اجتاز بايرن ليفركوزن، فيما تأجلت مباراة برشلونة ونيوكاسل إلى اليوم الأربعاء.

ففي المباراة التي جرت على ملعب أرينا في أمستردام أمام 50 ألف متفرج ورغم غياب ثلاثة لاعبين أساسيين هم المدافع الدولي الروماني كريستيان تشيفو وصانع الألعاب رافاييل فان در فارت والحارس الأسترالي جوي ديدوليكا، سيطر لاعبو أياكس على مجريات المباراة مستغلين الإحباط الذي أصاب لاعبي روما.

وافتتح أياكس التسجيل في الدقيقة 11 بعد خطأ فادح للحارس فرانشيسكو أنطونيولي الذي لم يحسن إبعاد تسديدة قوية من بعيد لنيغل دي يونغ فتابعها القناص إبراهيموفيتش داخل المرمى.

وتابع أياكس سيطرته في الشوط الثاني وتوجه بهدف ثان في الدقيقة 66 جاء عبر الفنلندي ياري ليتمانن العائد إلى صفوفه منذ بداية الموسم الحالي قادما من ليفربول الإنجليزي من تسديدة ساقطة.

وأشرك مدرب روما فابيو كابيلو باتيستوتا مكان أنطونيو كاسانو قبل 20 دقيقة من نهاية المباراة فنجح في تقليص الفارق في الدقيقة 89 بضربة رأسية. وأبعد حارس أياكس شتيكيلينبورغ تسديدة لفرانشيسكو توتي كاد أن يدرك منها الأخير التعادل لروما.

وبهذا الفوز رفع أياكس رصيده إلى أربع نقاط بفارق الأهداف خلف أرسنال، فيما تلقى روما خسارته الثانية حيث هزم على أرضه أمام أرسنال الإنجليزي 1-3 ضمن مباريات الجولة الأولى.

لاعب أرسنال نوانكو كانو (يسار) يسدد نحو مرمى فالنسيا

تعادل أرسنال
وفي المجموعة نفسها أخفق أرسنال بطل إنجلترا في تحقيق ما هو أفضل من التعادل من دون أهداف أمام ضيفه فالنسيا بطل إسبانيا ووصيف بطل المسابقة الأوروبية عامي 2000 و2001 في المباراة التي جرت على ملعب هايبري أمام 35 ألف متفرج.

وهذه هي المباراة الثانية على التوالي التي يخفق فيها مهاجمو أرسنال في التسجيل بعد 55 مباراة متتالية نجحوا فيها في تسجيل هدف واحد على الأقل، وذلك رغم أن فالنسيا أكمل الدقائق الـ18 الأخيرة بعشرة لاعبين بعد طرد صانع ألعابه ميغل أنغولو لضربه المدافع باسكال سيغان عمدا.

فوز إنتر
وضمن مباريات المجموعة الأولى وعلى ملعب سان سيرو في ميلانو وأمام 50 ألف متفرج، واصل إنتر ميلان الإيطالي تألقه في المسابقة الأوروبية وحقق فوزه الثاني على التوالي عندما تغلب على بايرن ليفركوزن الألماني وصيف بطل العام الماضي 3-2.

وكان إنتر ميلان سحق نيوكاسل الإنجليزي 4-1 في عقر دار الأخير في الجولة الأولى لينفرد بالمركز الأول للمجموعة الأولى برصيد ست نقاط مستغلا تأجيل مباراة شريكه السابق برشلونة مع نيوكاسل, في حين مني ليفركوزن بخسارته الثانية على التوالي بعد الأولى على أرضه أمام برشلونة 1-2 قبل أسبوعين.

وبدأ إنتر ميلان المباراة بقوة وسجل هدفين مبكرين عبر لاعب وسطه الدولي لويجي
دي بياجيو في الدقيقتين 15 و27، الأول بضربة رأسية والثاني عندما تابع الكرة داخل المرمى من 12 مترا, وكان بإمكانه مضاعفة غلته لولا تسرع مهاجميه.

وقلص باير ليفركوزن الفارق في الشوط الثاني عبر الدولي الكرواتي بوريس زيفكوفيتش في الدقيقة 63, لكن الأرجنتيني هرنان كريسبو أعاد الفارق إلى سابق عهده بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 80. وقلص باير ليفركوزن الفارق في الوقت بدل الضائع عبر البرازيلي فرانسا المنتقل إلى صفوفه الصيف الماضي.

وفي المجموعة نفسها تأجلت مباراة برشلونة الإسباني ونيوكاسل الإنجليزي إلى اليوم الأربعاء بسبب المطر الغزير الذي تهاطل على العاصمة الكاتالونية.

المصدر : الفرنسية