مدرب إسبانيا كاماتشو يجادل حكم الراية كميل على عدم احتساب المصري جمال الغندور هدفا لفريقه أمام كوريا في كأس العالم الأخيرة

قرر مجلس الوزراء الكويتي منح الجنسية الكويتية للحكم الدولي سعد كميل الذي شارك أخيرا في نهائيات كأس العالم 2002 التي أقيمت في كل من كوريا الجنوبية واليابان في جلسته الأخيرة "بناء على الخدمات الكبيرة التي قدمها للرياضة الكويتية".

ومثل كميل الكويت في المحافل الخارجية في السنوات الأخيرة لكنه كان من "البدون", أي الذين لا يحملون الجنسية.

وعلت بعض الأصوات مطالبة بمنحه الجنسية خاصة بعد أن تألق كميل في إدارة مباريات كأس العالم 2002 في كل من كوريا الجنوبية واليابان ونيله شرف إدارة مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بين تركيا وكوريا الجنوبية باقتدار خاصة من نائب رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم الشيخ أحمد اليوسف.

مسيرة حافلة لكميل
ولد كميل في 6 يناير/كانون الثاني عام 1963 حصل على الشارة الدولية عام 1994, ونال شرف أن يكون العربي الوحيد الذي يقود مباريات في بطولة العالم الأولى للأندية التي أقيمت في البرازيل في يناير/كانون الثاني 2000 وقاد مباراة القمة بين فاسكو دي غاما البرازيلي ومانشستر يونايتد الإنجليزي.

وقاد كميل أيضا نهائي البطولة الأفرو-آسيوية للأندية بين الرجاء البيضاوي المغربي وبوهانغ الكوري, ونهائي البطولة الأفرو-آسيوية للمنتخبات بين السعودية وجنوب أفريقيا.
وشارك كميل أيضا في دورة الألعاب الأولمبية في سيدني وكان حكما رابعا في المباراة النهائية, وقاد المباراة النهائية لبطولة العالم للناشئين (دون 17 عاما) بين الأرجنتين والأورغواي عام 1997.
وما يميز كميل ابتسامته الدائمة خلال إدارته للمباريات حتى في اللحظات التي يرفع فيها بطاقة صفراء وحمراء في وجه أحد اللاعبين.

المصدر : الفرنسية