لاعب نيوكاسل ألن شيرر (يسار) يتنافس على الكرة مع لاعب مانشستر يونايتد نيكي بوت (أرشيف)
دخل مانشستر يونايتد أجواء المنافسة على قمة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، إثر فوزه المثير على نيوكاسل 5-3 وخسارة أرسنال المتصدر أمام ساوثهامبتون وليفربول أمام فولهام بنتيجة واحدة 2-3.

في المباراة الأولى التي جرت على ملعب أولد ترافورد, حقق مانشستر فوزا مثيرا على ضيفه
نيوكاسل 5-3.

ورد مانشستر الذي خاض المباراة من دون خط وسطه بالكامل المؤلف من ديفد بيكهام ونيكي بات وروي كين والأرجنتيني خوان سيباستيان فيرون على النقاد الذين اعتبروا أنه يمر بأزمة ولا يملك أي أمل بإحراز الدوري من خلال عرض هجومي رائع كان بطله مهاجمه الهولندي فان نيستلروي بتسجيله ثلاثة أهداف.

وسيطر مانشستر على المباراة في بدايتها وترجم هذه السيطرة إلى هدف بعد لعبة مشتركة رائعة بدأها فان نيستلروي باتجاه النرويجي أولي غونار سولسكيار فسيطر الأخير على الكرة بإتقان وراوغ أحد المدافعين قبل أن يمررها عرضية داخل المنطقة ليتابعها بول سكولز بقوة في أعلى الشبكة.

وفي الدقيقة 35، نجح نيوكاسل في إدراك هدف التعادل من أول هجمة حقيقية له عندما حاول أولفييه برنارد تمرير كرة عرضية فخدعت الحارس الفرنسي فابيان بارتيز واصطدمت بالقائم قبل أن تتهادى داخل المرمى. لكن فان نيستلروي سرعان ما سجل هدفين، الأول في الدقيقة 38 مستغلا تمريرة عرضية للفرنسي ماكايل سيلفستر وتابع الكرة برأسه داخل شباك الحارس شاي غيفن والثاني في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول إثر تمريرة من الأوروغوياني دييغو فورلان.

ومع بداية الشوط الثاني، ضغط نيوكاسل واحتسبت له ركلة حرة حركها بيلامي باتجاه شيرر فأطلقها الأخير صاروخية سكنت أعلى الشباك معطيا الأمل مجددا لفريقه في الدقيقة 52 ومسجلا هدفه الـ100 مع نيوكاسل في الدرجة الممتازة.

ولم تدم فرحة نيوكاسل أكثر من دقيقة لأن فان نيستلروي تابع برأسه كرة عرضية من فورلان من مسافة قريبة ليتقدم مانشستر 4-2. وسرعان ما أضاف الشياطين الحمر هدفا خامسا عندما مرر سيلفستر كرة طويلة باتجاه سولسكيار فكسر الأخير مصيدة التسلل وسدد بين ساقي الحارس شاي غيفن في الدقيقة 55. وبعد أن اطمأن مانشستر إلى النتيجة حاول تهدئة اللعب ونجح نيوكاسل في تقليص الفارق عبر بيلامي في الدقيقة 74.

خسارة ثالثة لأرسنال
وفي المباراة الثانية التي جرت على ملعب سانت ماريز، لحق ساوثهامبتون الخسارة الثالثة بأرسنال هذا الموسم بفوزه عليه 3-2 في مباراة دراماتيكية شهدت تقلبات عدة.

وتمكن الهولندي دينيس بيركامب من افتتاح التسجيل للفريق اللندني في الدقيقة 34
وفي الثواني الأخيرة من الشوط الأول احتسب الحكم ركلة حرة لساوثهامبتون حركها
الإكوداوري أغوستين دلغادو باتجاه جيمس بيتي فأطلقها الأخير صاروخية عجز عن التصدي لها حارس مرمى أرسنال الدولي المخضرم ديفد سيمان.

ومع مطلع الشوط الثاني، نزل أرسنال بقوة وهدد مرمى ساوثهامبتون أكثر من مرة ومن هجمة مرتدة لساوثهامبتون انفرد دلغادو بسيمان وعندما حاول المدافع الدولي سول كامبل انتزاع الكرة منه احتسب الحكم ركلة جزاء لينجح بيتي في تسجيل هدف التقدم لساوثهامبتون 2-1.

وأضاف دلغادو من مسافة قريبة الهدف الثالث مستغلا ركلة ركنية في الدقيقة 67. ونجح بيريس في تقليص الفارق لأرسنال قبل نهاية المباراة بعشر دقائق.

وعلى ملعب لوفتوس رود في لندن, فشل ليفربول في الفوز في آخر أربع مباريات له في مختلف المسابقات وسقط مجددا أمام فولهام 2-3 الذي يملكه رجل الأعمال المصري الثري محمد الفايد.

نتائج بقية المباريات
تعادل تشيلسي مع بولتون 1-1، وتغلب إيفرتون على ضيفه وست بروميتش ألبيون 1-صفر وميدلسبره على مانشستر سيتي 3-1. وسقط سندرلاند على أرضه أمام برمنغهام صفر-1 وحقق أستون فيلا فوزا عريضا على وست هام 4-1. وتختتم مباريات اليوم الأحد, فيلعب تشارلتون مع بلاكبيرن, وتوتنهام مع ليدز يونايتد.

ترتيب فرق الصدارة


الفريق

النقاط

أرسنال

32

ليفربول

31

إيفرتون

29

تشيلسي

27

مانشستر يونايتد

26

المصدر : الفرنسية