حسن مصطفى

أعلن رئيس الاتحادين الدولي والمصري لكرة اليد حسن مصطفى أن الاتحاد المحلي قرر فتح باب الاحتراف أمام اللاعبين بضوابط محددة، وذلك في الوقت الذي رفض فيه الانتقادات التي وجهت لمدرب المنتخب اليوغسلافي زوران.

وقال مصطفى أن اتحاد اليد المصري قرر فتح باب الاحتراف أمام اللاعبين بضوابط مرنة تسمح لهم باكتساب المزيد من الخبرات في الخارج، خاصة في ظل وجود عدد كبير من اللاعبين الشباب الذين يملكون الموهبة.

كما رفض رئيس الاتحاد المصري الانتقادات التي وجهت للمدرب اليوغسلافي زوران مشيرا إلى أنه يعمد إلى بناء فريق جديد لكرة اليد المصرية وهو صاحب بصمة كبيرة في بطولة العالم الأخيرة التي حقق فيها الفريق المركز الرابع وهو أفضل إنجاز تحقق لكرة اليد العربية والأفريقية.

المدرب اليوغسلافي للفريق المصري زوران زيفكوفيتش
وجاءت الانتقادات عقب حلول المنتخب في المركز السابع في بطولة العظماء السبعة والتي علل فيها حسن مصطفى تراجع مستوى الفريق إلى أن المنتخب يمر بمرحلة تجديد حيث تم الاستعانة بعدد من الوجوه الصاعدة لضمان استمرار الفريق في طريقه المرسوم للمشاركة في بطولة العالم المقبلة.

واعتبر مصطفى النتائج التي حققها المنتخب في السويد جيدة قياسا بالظروف التي لعب فيها مبارياته من إصابات لعدد من النجوم مثل حمادة الروبي ومروان رجب والدفع بعدد من العناصر الشابة القليلة الخبرة, فضلا عن غياب التوفيق في بعض المباريات مثل مباراة الدانمارك التي خسرها بفارق هدف, والسويد بفارق هدفين, ويوغسلافيا التي خسر أمامها بركلات الترجيح بعد التعادل في المباراة.

وتأتي مشاركة المنتخب المصري الأخيرة في السويد في إطار الإعداد لبطولة العالم المقررة في البرتغال العام المقبل.

وسيغادر الفريق المصري إلى يوغسلافيا في 11 ديسمبر/ كانون الأول المقبل للعب عدة مباريات هناك ينتقل بعدها الفريق إلى فرنسا للمشاركة في دورة إيفري الدولية, ويعود بعدها إلى القاهرة للمشاركة في بطولة الأهرام الدولية التي ستقام في الفترة من 3 إلى 27 يناير/ كانون الثاني المقبل.

المصدر : وكالات