حرم نادي الاتفاق نادي أهلي جدة من الاحتفاظ بلقب كأس الأمير فيصل بن فهد لكرة القدم للعام الثالث على التوالي حيث تغلب عليه بالهدف الذهبي 4-3 بعد تعادل الفريقين في الوقت الأصلي 3-3 في المباراة النهائية التي جرت على ملعب الأمير عبدالله الفيصل في جدة أمس الجمعة.

وسجل أهداف الاتفاق كل من يسري الباشا (ثلاثة أهداف) في الدقائق 22 و88 و94 على التوالي وعبد العزيز الدوسري في الدقيقة 39.

أما أهداف أهلي جدة فسجلها كل من إبراهيم سويد (هدفان) في الدقيقتين 46 و69 من ركلتي جزاء وصالح المحمدي في الدقيقة 85.

وهذا هو اللقب الثاني للاتفاق في هذه المسابقة بعد الأول عام 1991 عندما كانت تحت مسمى كأس الاتحاد, بينما توقف رصيد الأهلي عند لقبين في العامين الماضيين.

وأكد الاتفاق, سفير المنطقة الشرقية, تطوره اللافت هذا الموسم وأقصى في طريقه إلى إحراز اللقب قطبي جدة بعد أن كان قد تغلب على الاتحاد 4-صفر في نصف النهائي.

وشهدت المباراة منذ بدايتها، اعتماد الفريقين أسلوبا هجوميا لكن أهلي جدة الذي كان يلعب على أرضه وبين جمهوره كان الأخطر والأفضل في الدقائق الأولى وفرض رقابة لصيقة على مهاجمي الاتفاق يسري الباشا وصالح بشير، واعتمد في هجومه على اللاعب الدولي طلال المشعل.

وتمكن الاتفاق من افتتاح التسجيل في الدقيقة 22 من هجمة مرتدة قادها حسين النجعي المتألق من الجهة اليمنى وحولها إلى الباشا غير المراقب الذي تابعها بسهولة مسجلا الهدف الأول.

وفي الدقيقة 39، استغل الاتفاق فرصة أخرى من ركلة حرة مرر منها النجعي الكرة إلى عبد العزيز الدوسري الذي تابعها بلمسة واحدة داخل الشباك مسجلا الهدف الثاني ولينتهي الشوط الأول بتقدم الاتفاق 2-صفر.

أهلي جدة ينظم صفوفه

ومع بداية الشوط الثاني،
أدرك أهلي جدة التعادل بتسجيله هدفين من ركلتي جزاء، الأول جاء في الدقيقة الأولى إثر هجمة خطرة أكمل منها المشعل الكرة برأسه لكن الحارس فيصل السويد صدها ببراعة فارتدت إلى المشعل ثانية تابعها بقدمه ارتطمت بيد المدافع سياف البيشي فاحتسب الحكم الدولي معجب الدوسري ركلة جزاء سددها بنجاح المهاجم إبراهيم سويد.

وفي الدقيقة 69، تسبب المشعل بركلة الجزاء الثانية عندما اخترق المنطقة وتخطى أحمد البحري فعرقله البحري ولم يتردد الحكم في إطلاق صافرته واحتساب ركلة جزاء ثانية سجل منها سويد أيضا هدفا ثانيا في الزاوية اليمنى للمرمى.

ومنح نجم خط الوسط صالح المحمدي أهلي جدة التقدم في الدقيقة 85 عندما قام بمجهود فردي واخترق المنطقة متخطيا لاعبين وأرسل الكرة على يسار الحارس الذي عجز عن صدها.

وبينما كان أهلي جدة في طريقه إلى الاحتفاظ باللقب, اقتنص الباشا هدف التعادل في الدقيقة 88 عندما تلقى كرة في الجهة اليمنى سددها قوية على يمين الحارس لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل 3-3.

واختتم الباشا المباراة على طريقته الخاصة عندما سجل الهدف الذهبي في الدقيقة الرابعة من الشوط الإضافي الأول من كرة تلقاها داخل المنطقة تابعها في الزاوية اليسرى للمرمى.

المصدر : الفرنسية