العيناوي ومانتيلا إلى نهائي بطولة قطر المفتوحة للتنس
آخر تحديث: 2002/1/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/19 هـ

العيناوي ومانتيلا إلى نهائي بطولة قطر المفتوحة للتنس

فرحة العيناوي بالفوز

الدوحة-عبد الحميد العداسي
تأهل اللاعب المغربي يونس العيناوي واللاعب الإسباني فيلكس مانتيلا إلى المباراة النهائية من بطولة قطر إكسون موبيل للتنس البالغ مجموع جوائزها مليون دولار.

وتغلب المغربي يونس العيناوي المصنف السادس في البطولة على الألماني راينر شوتلر
بطل عام 99 والمصنف السابع في البطولة بمجموعتين مقابل لا شيء وبنتيجة 7-6 بواقع 7-2 في شوط كسر التعادل (تاي بريك) و6-3، في حين تغلب الإسباني فيليكس مانتيلا على التشيكي بوهدان أولريخ بمجموعتين مقابل لاشيء وبواقع 6-3و6-1.

العيناوي يفرض نفسه

وشهدت بداية المجموعة الأولى من اللقاء، فترة جس نبض من كلا اللاعبين فتعادلا في البداية 2-2 واعتمد العيناوي على إرساله القوي محاولا انتزاع المبادرة لكسر إرسال شوتلر الذي واصل حركته داخل الملعب.

لم يكتف العيناوي بإرساله القوي لكن حاول أيضا التقدم نحو الشبكة

وكاد العيناوي أن يكسر إرسال شوتلر في الشوط الرابع عندما سنحت له فرصتان لذلك حتى نجح في الشوط السادس و تقدم 4-2 وحسم المجموعة الأولى لصالحه 6-3.

وفي المجموعة الثانية، تمكن العيناوي من كسر إرسال شوتلر في الشوط الأول وتقدم 1-0 و3-1، ثم عاد شوتلر لأجواء المباراة فقلص الفارق إلى 3-2 وكسر إرسال العيناوي مدركا التعادل 3-3 و4-4.

ولكن العيناوي حافظ على تركيزه وزادت ثقته بنفسه وسط التشجيع الهائل من الجمهور فتقدم 5-4 وكسر إرسال شوتلر للمرة الثانية في المجموعة والثالثة في اللقاء ليحسم المجموعة 6-4 والمباراة.

العيناوي في مؤتمر صحفي
قالوا بعد المباراة
العيناوي
: "خضت اللقاء وفي ذاكرتي آخر لقاء خضته أمام شوتلر قبل عامين، وكان علي أن أفوز، لعبت بشكل هجومي وركزت على إرسالي وهو نفس الأسلوب الذي اتبعته أمام نوفاك".

وعن المباراة النهائية أمام مانتيلا "ستكون مباراة مفتوحة، وسبق لي أن تغلبت عليه في دورة سان دييغو في تشيلي، سألعب بذات الأسلوب وإن شاء الله سأحقق الفوز مع مساندة الجمهور لي".

شوتلر في المؤتمر الصحفي
شوتلر: "لقد كان إرسال العيناوي سريعا فعلا، وبدأ بداية قوية لم تمكني من التحكم في مجريات المباراة ولم يكن الأمر بالشيء السهل، حاولت اللحاق به وقاتلت بكل قدرتي, لعب بشكل جيد وكسر إرسالي عندما كانت النتيجة 4-4.
وأضاف شوتلر "عدت إلى أجواء المباراة ولكن هذا لم يكن كافيا، لو استمر العيناوي بهذا المستوى، فأتوقع أن يحرز لقب البطولة".


عودة ناجحة لمانتيلا
وفي المباراة الثانية، حقق مانتيلا فوزا سهلا على أولريخ مسجلا عودة ناجحة للملاعب بعد غياب أكثر من عام بسبب الإصابة.

سيطر مانتيلا جيدا على الملعب
وشهدت المجموعة الأولى ندية من كلا اللاعبين حتى بدأ مانتيلا بفرض إيقاعه على المباراة فكسر إرسال أولريخ في الشوط السادس وتقدم 4-2، و5-3 وليحسم المجموعة لصالحه 6-3

وفي المجموعة الثانية واصل مانتيلا أداءه المميز، بإرساله الجيد وسيطرته على الملعب، في حين ظهر واضحا نقص الخبرة لدى أولريخ وعدم حماسه للعب بعد أن كسر إرساله في الشوط الأول ليحسم مانتيلا المجموعة 6-1 والمباراة لصالحه.


قالوا بعد المباراة
مانتيلا في المؤتمرالصحفي
مانتيلا: "
أشعر بالسعادة والمفاجأة معا، فلقد سبق له وتغلب علي العام الماضي في بطولة الرولاند غاروس لذا توقعت بأن تكون المباراة صعبة بالنسبة لي، لأنه يكون خطيرا عندما يتحكم في مجريات اللقاء لذا أخذت المبادرة وجعلته يركض في الملعب للحاق بي".

وأضاف مانتيلا: "لقد تدربت كثيرا في الشهور الماضية وآمنت بأنه بإمكاني الحصول على ما أريد عند الإيمان بالشيء والعمل على تحقيقه والمهم هو أني قد عملت على تغيير طريقة تفكيري في اللعب .. إنني استمتع عندما ألعب التنس لذا فأنا أتوقع أن أحقق نتائج متوقعة في المستقبل".

وردا على استفسار الجزيرة نت حول رأيه في العيناوي، قال مانتيلا: "يملك العيناوي إرسالا قويا لا يصدق، كما أن ضرباته الأمامية جيدة، كما أنه لاعب خطير ويلعب في الدوحة كأنه على أرضه. ستكون المباراة عظيمة وتحديا كبيرا بالنسبة لي خاصة أن آخر مباراة نهائية خضتها على الملاعب الصلبة كانت في بطولة دبي".

أولريخ يتحدث في المؤتمر الصحفي
أولريخ
: "لقد كنت كسولا وكان الأمر في غاية الصعوبة خاصة بعد كسر إرسالي في الشوط الأول من المباراة، ولو كنت قد فزت به لتغيرت مجريات المباراة، لم أشعر بأني على ما يرام اليوم".

ردا على استفسار الجزيرة نت عن خوضه المباراة وكأنه لا يريد الفوز قال أولريخ: "بل أردت الفوز ولكني اركتبت العديد من الأخطاء ولم تفلح ضرباتي الخلفية".

وعن رأيه في مانتيلا قال أولريخ: "لقد عاد بعد غياب أكثر من عام ونصف بسبب الإصابة، أعتقد أن يلعب بلياقة جيدة تؤهله لتحقيق المزيد من النتائج الجيدة.


لقب الزوجي لجونسون وبالمر
أحرز الزوجي المكون من الأميركي دونالد وبالمر لقب بطولة الزوجي إثر فوزه في المباراة النهائية على الزوجي التشيكي المكون من ريكل ونوفاك بمجموعتين مقابل لاشيء بنتيجة 6-3 و 7-6 (بواقع 7-5 في شوط كسر التعادل -تاي بريك).

المصدر : الجزيرة