ترقب و خيبة
رفضت لجنة نيفادا للملاكمة في لاس فيغاس طلب منح رخصة ممارسة الملاكمة للملاكم مايك تايسون بطل العالم السابق في الوزن الثقيل لتنتهي آمال تايسون بالعودة إلى حلبات الملاكمة في هذه الولاية الأميركية.

ونظرت اللجنة بأمر تايسون (35 عاما) بعد المشاجرة التي افتعلها الأسبوع الماضي مع البريطاني لينوكس لويس بطل العالم حسب تصنيفي المجلس العالمي والاتحاد الدولي في نيويورك والمقرر أن يواجهه في 6 أبريل/ نيسان المقبل في لاس فيغاس.

وجاء حكم اللجنة حاسما، حيث قرر أربعة أعضاء حرمان تايسون من الصعود مجددا إلى الحلبات في الولاية في حين منحه عضو واحد صوته.

ولم يكتف أعضاء اللجنة بإثارة موضوع المشاجرة مع لويس والحركات المشينة غير اللائقة التي صدرت عنه أمام كاميرات التلفزيون, وإنما استعادوا بعض الأمثلة من ماضيه كاعتدائه بالضرب على أورلين نوريس في أكتوبر/ تشرين الأول 1999 بعد خلع القفازات في نهاية المباراة, وقضم جزء من أذني مواطنه إيفاندر هوليفيلد عام 1997، وكان ذلك سببا في سحب الرخصة منه, وتصرفه العدواني ضد الحكم في المباراة ضد لو سافاريز.

وتوجهت عضو اللجنة إيمي أيوب إلى تايسون بالسؤال "كيف يمكن لنا أن نتأكد من أنك ستلتزم بالأنظمة؟", فأجاب "إنها اللحظة الأهم في حياتي, في مسيرتي, أريد حقا أن أفوز، لن يحدث شيء مما حصل مع إيفاندر هوليفيلد".

وقال عضو اللجنة جون بايلي "عندما يكون الأمر عظيما لا يمكن توقع ماذا ستعمل وأنت قادر دائما على ارتكاب الأعمال السيئة, وعندما تصاب بداء الكلب الذي لا يمكن السيطرة عليه, تضع حياة الآخرين في خطر, إنك تضع حياة الحكم والناس الأخرين على الحلبة في خطر", ورد تايسون: "لست الأم تيريزا".

عندها أدرك محامو تايسون أن الأمور لا تسير في مصلحة موكلهم, فحاولوا في اللحظة الأخيرة سحب طلب الرخصة له, ولكن اللجنة رفضت طلبهم.

وهي المرة الثانية التي يواجه فيها تايسون لجنة الملاكمة في نيفادا بعد أن قضم بأسنانه قسما من أذن هوليفيلد في 28 يناير/ كانون الثاني 1997, وهو لم يصعد إلى حلبات لاس فيغاس منذ 23 أكتوبر/ تشرين الأول 1999 عندما اعتدى بالضرب على نوريس.

وبات مصير المباراة التي من المفترض أن يكسب كل من تايسون ولويس 20 مليون دولار أو ضعف هذا المبلغ في حال إقامة مباراة ثأرية, بيد المتعهدين ومستشاري الملاكمين, وهم أمام أحد خيارين إما إلغاؤها وإما إقامتها في مكان آخر.

وأفادت مصادر مقربة من معسكر تايسون أن مستشاره شيلي فينكل سيلتقي اليوم متعهدي مباريات لويس.

وفي تطور لاحق، أكد رئيس اتحاد الملاكمة الدانماركي يس أندرياسن أن بلاده لن تمنح الرخصة اللازمة للملاكم الأميركي مايك تايسون بطل العالم السابق في الوزن الثقيل لمواجهة البطل الحالي البريطاني لينوكس لويس في كوبنهاغن إذا لم يحصل عليها من ولاية نيفادا أو من الولايات المتحدة".

وقال أندرياسن في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية "للحصول على الرخصة الدانماركية يجب أن يكون مقيما في البلد بشكل دائم, وهذه الحالة لا تنطبق عليه، "نقول له أهلا وسهلا عندنا, لكن عليه أن يحوز على رخصة أميركية لخوض المباراة".

تبدو نظرات لويس لا ترحب بلقاء تايسون
لويس غير مستعجل للقاء تايسون
على صعيد آخر, أكد لويس في بيان له أن تايسون عضه في فخذه خلال المشاجرة في نيويورك. وأوضح "قالوا لي إنني اذا كشفت ما حصل بالضبط فإن ذلك سيؤدي إلى إجراء قضائي ضد تايسون, فضلا عن أنني لم أكن أرغب في التدخل بشأن الإجراء الذي يقوم به من أجل الحصول على الرخصة".

وحول إقامة المباراة من عدمها بعد رفض اللجنة طلب تايسون, قال لويس "لم أتخذ قرارا بعد بشأن إقامة المباراة في مكان آخر لأنني أريد أولا أن أدرس أسباب رفض لجنة نيفادا".

المصدر : وكالات