المهاجم نسيم أكرور مبتهج بتسجيله الهدف الأول للجزائر

تمكن لاعب الوسط نصر الدين كراوش من إنقاذ منتخب بلاده الجزائر من الخروج المبكر من البطولة بتسجيله هدف التعادل في مرمى ليبيريا بنتيجة 2-2 في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع في المباراة التي أقيمت بين المنتخبين على ملعب 26 مارس ضمن مباريات المجموعة الأولى، في حين قاد مهاجم بارما الإيطالي باتريك مبوما منتخب الكاميرون حامل اللقب إلى الدور الربع النهائي إثر فوزه على ساحل العاج 1-صفر في المجموعة الثالثة، وذلك في كأس الأمم الأفريقية الثالثة والعشرين لكرة القدم التي تستضيفها مالي حتى 10 فبراير/شباط المقبل.

وتقدمت ليبيريا مرتين الأولى عبر برانس داي في الدقيقة السابعة والثانية عبر كيلفين سيبوي في الدقيقة 72, وأدركت الجزائر التعادل في المرة الأولى عبر نسيم أكرور في الدقيقة 45 ثم عبر كراوش من تسديدة قوية على بعد عشرين مترا.

وهي أول نقطة للجزائر في الدورة بعد خسارتها أمام نيجيريا صفر-1 في الجولة الأولى, في حين كسبت ليبيريا نقطتها الثانية بعد تعادلها مع مالي 1-1 في الافتتاح.

وكانت الجزائر في طريقها إلى الخسارة وتوديع البطولة بيد أن كراوش أنقذها ليتنفس المدرب رابح ماجر الصعداء خاصة أنه يقود منتخب بلاده في ثاني مباراة رسمية.

المهاجم فريد غازي يحاول الاحتفاظ بالكرة أمام الليبيري كوجو توماس
وافتتحت ليبيريا التسجيل في الدقيقة السابعة عبر برانس داي إثر تلقيه تمريرة بينية من جورج ويا وخطف الكرة من أمام المدافع ياسين سلاطني وانفرد بالحارس لوناس غاواوي وسدد داخل الشباك.

وفي الدقيقة 45 أدرك أكرور -الذي حل محل فريد غازي المصاب- التعادل باستغلاله خطأ للحارس كرايتون في التقاط تمريرة طويلة من يزيد منصوري فتابعها داخل الشباك الخالية.

وفرضت الجزائر نفسها في الشوط الثاني مستغلة الإرهاق الذي لحق بالليبيريين، ولكن ليبيريا نجحت في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 72 عندما تخلص ويا من المدافع منير زغدود ومرر كرة عرضية رائعة إلى كيلفين سيبوي سددها على يسار الحارس غاواوي.

وفي الدقيقة 85 حرم القائم الأيسر الجزائر للمرة الثانية من تسجيل هدف محقق عندما صد تسديدة قوية لتسفاوت.

وعاد ويا الى الدفاع لمساندة زملائه والحفاظ على الفوز أمام الضغط الكبير للجزائريين الذي لم يستسلموا وضغطوا حتى الوقت بدل الضائع الذي شهدت دقيقته الأولى تسجيل هدف التعادل عبر كراوش من تسديدة قوية من عشرين مترا استقرت الكرة منها
في الزاوية اليمنى لشباك كرايتون.

قالوا بعد المباراة

رابح ماجر (مدرب الجزائر): "المباراة كانت صعبة جدا خصوصا وأن ليبيريا منتخب قوي يتقن الهجمات المرتدة, نجحنا في خلق مجموعة من فرص التسجيل لكننا لم نوفق في استغلالها إلى أهداف واكتفينا بهدفين. لعبنا حتى الثانية الأخيرة من المباراة وخرجنا بنقطة واحدة أبقتنا في المنافسة. مباراتنا ضد مالي ستكون أصعب وسنلعب الكل من أجل الكل لتحقيق الفوز وبلوغ الدور الربع النهائي".

نصر الدين كراوش (لاعب وسط الجزائر ومسجل هدف التعادل الثاني): "كنا الأفضل في المباراة وأتيحت لنا مجموعة من الفرص الحقيقية للتسجيل كدنا ندفع ثمنها غاليا لو خرجنا خاسرين. التعادل نتيجة جيدة بالنسبة لنا, والآن يجب تصحيح الأخطاء التي وقعنا فيها وإصلاح ما يمكن إصلاحه لأن مباراتنا المقبلة مع مالي ستكون الأقوى ونحن مطالبون بالفوز فيها".

ترتيب المجموعة الأولى

الفريق

لعب

فاز

تعادل

خسر

له

عليه

نقاطه

نيجيريا

2

1

1

-

1

-

4

ليبيريا

2

-

2

-

3

3

2

مالي

2

-

2

-

1

1

2

الجزائر

2

-

1

1

-

3

1

تأهل الكاميرون
وفي المباراة الثانية قاد مهاجم بارما الإيطالي وأفضل لاعب في أفريقيا العام الماضي باتريك مبوما منتخب الكاميرون حامل اللقب إلى الدور الربع النهائي بعد تسجيله هدف الفوز على ساحل العاج بنتيجة 1-صفر في سيكاسو ضمن مباريات المجموعة الثالثة.

وأعاد مبوما إلى أذهان مشجعي منتخب الكاميرون صورة النجم السابق روجيه ميلا عندما تمكن من تسجيل هدف الفوز من كرة رأسية رائعة قبل خمس دقائق من نهاية اللقاء.

وكان مبوما نفسه سجل هدف الكاميرون الوحيد في مرمى الكونغو الديمقراطية ليرتفع رصيد الكاميرون إلى ست نقاط مقابل نقطة واحدة لكل من ساحل العاج وتوغو, ولن تؤثر نتائج المباريات المتبقية في الدور الأول على تأهلها لتصبح أول منتخب يتأهل إلى الدور الربع النهائي.

وستلعب اليوم السبت توغو مع الكونغو الديمقراطية في ختام الجولة الثانية.

ترتيب المجموعة الثالثة

الفريق

لعب

فاز

تعادل

خسر

له

عليه

نقاطه

الكاميرون

2

2

-

-

2

-

6

توغو

1

-

1

-

-

-

1

ساحل العاج

2

-

1

1

1

1

1

الكونغو د

1

-

-

1

-

1

-

المصدر : وكالات