تخطت كابرباتي عقبة موريسمو
ستواجه اللاعبة الأميركية جنيفر كابرياتي، المصنفة الأولى، البلجيكية كيم كليسترز المصنفة الرابعة في الدور النصف النهائي من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس الأرضي, أولى البطولات الأربع الكبرى، في حين سيواجه الروسي مارات سافين الألماني تومي هاس الفائز على التشيلي ريوس في الدور نفسه في فئة الرجال وذلك بعد ختام
مباريات اليوم التاسع في البطولة.

وتغلبت كابرياتي حاملة اللقب في الدور الربع النهائي على الفرنسية إميلي موريسمو المصنفة السابعة 6-2
و6-2, وكليسترز على مواطنتها جوستين هينان المصنفة السادسة 6-2 و6-3 والألماني تومي هاس المصنف السابع على التشيلي مارتشيلو ريوس 7-6 (7-2) و6-4 و6-7 (2-7) و7-6 (7-5).

وتمكنت كابرياتي من استغلال الأخطاء التي وقعت بها مورويسمو لتحرز فوزا سهلا غير متوقع واستمرت المباراة زهاء 65 دقيقة فقط.

وقالت كابرياتي بعد المباراة: "أشعر بسعادة كبيرة بعد أن حققت كل هذه النتائج في بطولات الغراند سلام الكبرى، وأنا ألعب الآن في قمة مستواي وأتمنى أن أواصل مشوراي ولكن مباراة الدور النصف نهائي أمام البلجيكية كليسترز ليست سهلة".
أما موريسمو فقالت: "لقد ارتكبت العديد من الأخطاء ربما بسبب العصبية الزائدة وبالتالي لم أشكل أي خطورة على جنيفر طوال المباراة".

يذكر أن موريسمو قد بلغت نهائي بطولة أستراليا عام 1999 وخسرت أمام السويسرية مارتينا هينغيس.

حسمت كليسترز الديربي البلجيكي

كيم كليسترز سعيدة بالفوز
وفي المباراة الثانية, حسمت كليسترز لقاءها مع موطنتها هينان بالرغم من خوضها المباراة وهي تعاني من إصابة في ذراعها.

وقالت كليسترز عقب فوزها: "شعرت بالألم كلما قمت بتنفيذ الإرسالات, ولكني كنت مصصمة على فرض سيطرتي على مجريات اللعب بسرعة كي لا أسمح أمام جوستين باستغلال الموقف. أعتقد بأن ادائي يتحسن تدريجيا في هذه الدورة".

وستكون مباراة الدور النصف النهائي بين كابرياتي مع كليسترز هي إعادة لنهائي بطولة الرولان غاروس بين اللاعبتين الذي انتهى لمصلحة كابرياتي بعد مجموعة ثالثة حاسمة انتهت 12-10 هي الأطول في تاريخ البطولة الفرنسية. في حين تجمع المباراة الثانية من الدور النصف نهائي بين السويسرية مارتينا هينغيس المصنفة ثالثة مع الأميركية مونيكا سيليش المصنفة الثامنة.

سافين يواصل المشوار

مارات سافين
وضمن مباريات الرجال, بلغ الروسي مارات سافين المصنف التاسعا الدور النصف نهائي إثر فوزه على الجنوب أفريقي وين فيريرا 5-2 ثم بالانسحاب.

ولم يشأ سافين أن يتكلم عن حظوظه الكبيرة في إحراز اللقب قائلا: "لا زلت في الدور النصف نهائي, وإذا وثقت بنفسي أكثر من اللزوم فإن الأمر سيكون خطيرا وقد يرتد سلبا علي".

وأضاف سافين: "من واجبي المحافظة على تركيزي وأن أثبت لخصمي في المباراة القادمة بأنني أفضل منه، لم يكن الأمر صعبا علي اليوم بسبب انسحاب منافسي, ولكن المباراة ضد سامبراس كانت هامة جدا بالنسبة إلي. عندما تكون واثقا بنفسك تصبح الأمور أسهل".

وسيلعب سافين في الدور النصف نهائي مع الألماني تومي هاس المصنف السابع الفائز على التشيلي مارتشيلو ريوس 7-6 (7-2) و6-4 و6-7 (2-7) و7-6 (7-

تومي هاس يبدي الفرح إثر فوزه على منافسه التشيلي مارشيلو ريوس
5) في ثلاث ساعات
و17 دقيقة.

هاس يقصي ريوس
ونجح الألماني تومي هاس في التأهل إلى الدور النصف نهائي للمرة الرابعة على التوالي وفي حال تأهله إلى المباراة النهائية فستكون المرة الثالثة على التوالي التي سيخوض فيها نهائي هذه البطولة بعد خسارته في المرتين السابقتين أمام الأميركي أندري أغاسي.

ونجح هاس في حسم المجموعة الأولى لمصلحته بصعوبة كبيرة بعد أن حسم شوط كسر التعادل (تاي بريك), ثم خاض المجموعة الثانية بقوة وأظهر تفوقا واضحا على خصمه وفاز بها 6-4.

لم يكن ريوس في يومه
ودخل ريوس، الفائز ببطولة قطر المفتوحة العام الماضي، المجموعة الثالثة عازما على رد الاعتبار لنفسه وتمكن بعد جهد خارق من الفوز بعد اللجوء إلى شوط كسر التعادل (تاي بريك) مرة أخرى.

وفي المجموعة الرابعة، لم يتمكن أي من اللاعبين من كسر إرسال الآخر خوض اثني عشر شوطا
تقاسماها ليتعادل اللاعبان 6-6 ليلجأ اللاعبان الى شوط كسر التعادل (تاي بريك) من جديد حسمه هاس هذه المرة لمصلحته 7-5 ليحرز المجموعة و يفوز في المباراة.

المصدر : وكالات