ظلم البحرينيون كثيرا في بطولة خليجي 15
أعلن مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم خلال اجتماعه اليوم الأربعاء في الرياض عدم انسحاب المنتخب واستمرار مشاركته في بطولة كأس الخليج الخامسة عشرة لكرة القدم (خليجي 15) المقامة في العاصمة السعودية الرياض في الفترة من 16-31 يناير/ كانون الثاني.

وجاء في البيان الصادر عقب الاجتماع بين أعضاء الاتحاد: "لقد حصل الاتحاد البحريني على دعم الفاعليات الرياضية الخليجية تجسيدا للعلاقة الأخوية بيننا, وإيمانا منا بالتفاعل معها, واجتمع مجلس إدارة الاتحاد برئاسة الشيخ سلمان بن إبراهيم نائب الرئيس وبحضور أعضاء مجلس الإدارة في الرياض لتدارس قرار اللاعبين بالانسحاب من الدورة نتيجة الأضرار النفسية التي لحقت بهم من التحكيم وأدت إلى خسارتهم نقاط المباريات التي خاضوها".

وتابع البيان: "بعد دراسة الرسالة التي وقع عليها اللاعبون من جميع النواحي, وبعد المشاورات مع الشيخ فواز بن محمد رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة في هذا الصدد ومع عدد من الخبراء وأصحاب الرأي تقرر الآتي:

مواصلة اللعب في دورة الخليج الخامسة عشرة التي تجمع الشباب الخليجي.

صرف مكافآت للاعبي المنتخب بمعدل عشرة آلاف ريال سعودي (نحو 2750 دولار) لكل منهم لرفع معنوياتهم ودفعهم إلى تقديم المزيد من العطاء الرياضي المتميز.

طلب استبعاد الحكم النرويجي بيدرسون من إدارة المباراتين المقبلتين للمنتخب البحريني".

يذكر أن الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة نائب رئيس الاتحاد البحريني أكد لوكالة الصحافة الفرنسية أن "الاتحاد البحريني يدرس جديا فكرة الانسحاب من البطولة احتجاجا على الظلم التحكيمي الذي تعرض له المنتخب بعد تعادل البحرين مع الكويت سلبا وطرد الحكم المبكر للمدافع محمد حسين من دون مبرر من قبل الحكم النرويجي بيدرسون على حد قوله.

وخاض المنتخب البحريني ثلاث مباريات حتى الآن فخسر الأولى أمام قطر 0-1 والثانية أمام السعودية 1-3 وتعادل في الثالثة أمام الكويت بدون أهداف.

المصدر : الفرنسية